قيادة صنعاء تعالج ترنح هدنة دول العدوان بطريقة ذكية!

قيادة صنعاء تعالج ترنح هدنة دول العدوان بطريقة ذكية!
الخميس ٠٦ أكتوبر ٢٠٢٢ - ٠٦:٤٣ بتوقيت غرينتش

باتت الهدنة اليمنية تترنح بسبب عدم تمديدها وسط الكثير من التساؤلات حول ما الذي يمكن ان يحصل اذا استمر عدم التمديد، مع تصاعد تحذير القوات المسلحة اليمنية للمستثمرين الاجانب في السعودية والامارات باعادة النظر باستثماراتهم ونقلها لدول اخرى.

العالم- ما رأيكم

ويرى مراقبون، ان المسارات العسكرية لتصاعد عمليات كسر الحصار كانت قد بدأت قبل اعلان الهدن الثلاث قبل ستة اشهر، وكانت هذه العمليات كلها تستهدف المنشآت النفطية السعودية.

وقالوا: بعد عمليات كسر الحصار الثلاث تحايلت السعودية باعلان الهدنة حتى لا تضرب المزيد من منشآتها ولا تصاب بشلل تام لاسيما وان العالم كله بحاجة الى النفط ومصادر الطاقة في ظل الازمة الروسية الاوكرانية الراهنة.

واوضح المراقبون، ان السعودية ولعدم التزامها بهذا الامر، كان دافعاً لدى القوات المسلحة اليمنية ان تستهدف النفط السعودي والشركات النفطية، وبالتالي جاءت تهديدات العميد يحيى سريع وتصريحات رئيس المجلس السياسي اليمني مهدي المشاط بدعوة المستثمرين في السعودية والامارات الى نقل استثماراتهم لدول آمنة.

وشدد معجب على ان الامر لم يعد تهديداً وانما اصبحت اليد على الزناد، واذا لم تتوقف المماطلة لدول العدوان بمسألة ابتزاز مستحقات الشعب اليمني بصرف الرواتب وفتح مطار صنعاء وميناء الحديدة وفقاً لشروط الهدنة فان التهديد سيبقى قائماً.

على خط آخر، اكد مسؤولون يمنيون في صنعاء ان اشتراطات قيادة صنعاء على دول العدوان، انما تأتي من تجربتها الثلاث من الهدنة، بعدما رأت ان الجانب السعودي والاماراتي لم يلتزما بما تعهدا به امام المبعوث الاممي.

واشاروا الى ان النظام السعودي والاماراتي لم يلتزما بالهدنة الا بنسبة 25 بالمئة او اقل، وهي فتح رحلة واحدة من مطار صنعاء باتجاه الاردن والسماح ببعض سفن الوقود واحتجازها احياناً في ميناء الحديدة، اما الاشياء المهمة والتي تشكل 75 بالمئة من الالتزمات لم يتم الالتزام بها من ابرزها فتح الطرقات بين المحافظات، ودفع مرتبات الموظفين وتحريك السيولة المالية في البلد، وكذلك ايقاف اطلاق النار بالشكل المناسب، بعدما تم اختراقها في عدة اماكن وخاصة في مدينة تعز ومأرب، اضافة الى اختراق الطيران السعودي التجسسي او المرتزقة اليمنيين التابعين للعدوان السعودي.

واوضح هؤلاء المسؤولون، ان صنعاء كانت تلتزم بكلمتها امام الوسطاء الدوليين والاقليميين، في محاولة التأكيد للوسطاء بان عدم التزام النظام السعودي هو السبب في اطلاق التهديدات باستهداف منشآتها مرة اخرى.

ما رأيكم..

كيف تقرأ دعوة القوات المسلحة اليمنية للمستثمرين في السعودية والامارات الى نقل استثماراتهم لدول آمنة؟

ماذا يعني تحميل وفد صنعاء التفاوضي دول العدوان مسؤولية إفشال تمديد الهدنة؟

ما المقصود بتحذير الموفد الأممي من وقوع أي حادث صغير منعا لعواقب وخيمة؟

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف