استمرار الاقتتال الداخلي بين الجماعات المسلحة الموالية لتركيا شمال حلب

استمرار الاقتتال الداخلي بين الجماعات المسلحة الموالية لتركيا شمال حلب
الجمعة ٠٧ أكتوبر ٢٠٢٢ - ١٢:٥٥ بتوقيت غرينتش

قُتل أحد عناصر المجموعات المسلحة بريف عفرين شمال غرب حلب فی سوریا، إثر اشتباكات عنيفة نشبت بين مجموعات مما يسمى “فرقة الحمزة” المدعومة من تركيا، إضافة لسقوط عدد من الجرحى جراء الاشتباكات والمداهمات بالمنطقة.

العالم - سوریا

وأفاد ناشطون، إن “حالة من الاستنفار سادت في منطقة “الباسوطة” التي تعيش أجواء حرب شوارع بين مجموعات تتبع لـ “حازم المرعي” وأخرى لقيادي يدعى “رامي بطران” قائد “لواء أبو جابر”، دون معرفة دوافع تجدد هذا الاقتتال”.

وقبل يومين اندلعت اشتباكات عنيفة بين المجموعتين أيضاً ضمن قطاع جبل الأحلام، أدت إلى سقوط عدد من الجرحى.

أما في ريف حلب الشمالي، أصيب عنصران من “أحرار الشام”، مساء الأربعاء، إثر اشتباكات عنيفة دارت بينه وبين ما يسمى “الشرطة العسكرية” ببلدة كفركلبين شرق مدينة أعزاز.

وقالت مصادر محلية، إن الاشتباكات حصلت بين الطرفين، في أعقاب إطلاق النار العشوائي من قبل عناصر “الشرطة العسكرية”، على سيارة لـ “أحرار الشام” في البلدة.

وفي سياق متصل، اعتقلت الفصائل المسلحة الموالية لتركيا، 12 شخصاً في منطقة عفرين بريف حلب الشمالي، منذ بداية تشرين الأول من العام الجاري.

وذكر ما يسمى “مركز توثيق الانتهاكات”، أنّ ما يسمى “جهاز الشرطة العسكرية”، اعتقل عدد من المدنيين في قرى برج حيدر وأشكان جنديرس ودير صوان.

الجدير بالذكر أنه ومنذ بداية العام الجاري، شهدت المناطق الخاضعة لسيطرة الفصائل المسلحة الموالية لتركيا، حوالي 603 حالة اعتقال، فضلاَ عن استمرار الاشتباكات المتعددة في تلك المناطق.

كلمات دليلية :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف