شاهد بالفيديو..

طالبات أفغانيات ناجيات من انفجار ارهابي يؤسسن مكتبة

الخميس ٢٤ نوفمبر ٢٠٢٢ - ٠٢:٥٧ بتوقيت غرينتش

على اطلال المركز التعليمي الذي كان طعمة لاعتداء آثم الشهر الماضي في كابول، افتتح الطلبة مكتبة عامة، مكتبة تخلد ذكرى زملائهم وترفد مسيرتهم العلمية بما يعزز مستقبلهم بعيدا عن شبح الموت.

العالم - مراسلون

أحيا الأفغان ذكرى شهداء العلم، بعد شهرين من تفجير إرهابي تبنته جماعة داعش الارهابية الوهابية طال مركزاً تعليمياً للفتيات في العاصمة كابول، وراح ضحيته خمسة وخمسون شهيداً وعشرات الجرحى معظمهم من الطالبات.

على اطلال المركز التعليمي الذي كان طعمة لاعتداء آثم الشهر الماضي في كابول، افتتح الطلبة مكتبة عامة، مكتبة تخلد ذكرى زملائهم وترفد مسيرتهم العلمية بما يعزز مستقبلهم بعيداً عن شبح الموت.

انشاء المكتبة من بنات افكار اسماء الناجية من الهجوم الدامي الذي تعرض لها المركز وخلف عشرات الضحايا.

وعلى الرغم من المصاب الجلل بفقدان الاحبة تواصل الفتيات مسيرة التعليم، وها هي زينب وفاطمة تعودان الى الفصل الدراسي التي فقدت فيها جزءاً من أعضائهما.

‏وقالت زينب وهي طالبة مجروحة نجت من الأنفجار:"اذا کان من المقرر ان لانکمل التعليم ونجلس في البيت فهذا سيفرح الاعداء وهکذا ستتحقق غایتهم، فلذلک سنستمر".

اما فاطمة والتي فقدت احدی عينيها في الانفجار، فقالت لقناة العالم:"فقدت عيني وعدد من صديقاتي ولأجلهم سأتابع ما بدأته؛ أريد ان احقق امنيات رفيقاتي الشهيدات ببناء الوطن واتمنی ان احقق امنيتهم يوماً ما".

أساتذة المركز يؤكدون استمرارهم رغم كل المخاطر التي تحدق بهم ويقولون أن الملهم الحقيقي لهم هم التلاميذ أنفسهم اذ انهم يرجعون بعد كل إنفجار بقوة وارادة واصرار ويحاولون طمس الإرهاب بالعلم.

وقال مختار مدبر وهو أحد اساتذة المركز:"هؤلاء التلاميذ أعادوا بناء المرکز وعادوا بأفکار أکثر ابداعاً ونحن نشهد اليوم افتتاحهم لمکتبة أسسوها بأنفسهم وعاهدوا دماء الشهداء بإکمال مسيرة العلم والمعرفة لکي لاينطفئ هذا النور الی الأبد".

امتلئت هضاب كابل العاصمة بهؤلاء الشهداء الذين يعدون بالمئات وسميت المقابر بأسماء شهداء العلم وهنا يصر رفاقهم على متابعة دربهم دون كلل أو ملل.

‏انطفئت شمعة اعمارهم لكن لم ولن تنطفئ شعلة العلم وشغف المعرفة عند زملائهم الناجين من الاعتداء الآثم التواقين لتحقيق غدا افضل وآمن لهم و لابناء بلدهم.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف