حديث البحرين..

وقاحة التطبيع وافتقار الكرامة

الإثنين ٠٥ ديسمبر ٢٠٢٢ - ٠٢:٥٨ بتوقيت غرينتش

يتناول برنامج"حديث البحرين"، موضوع الصورة القاتمة عن البحرين، وصورة التطبيع وجعل البحرين ساحة مفتوحة للصهاينة والتي يحاول فيها النظام البحريني الصاقها مكان الصورة الناصعة لهذا البلد في مناصرة فلسطين وشعبها.

العالم حديث البحرين

فلم يعد الكلام عن علاقات المسؤولين الصهاينة بالنظام في البحرين مستهجنا لان حمد ونجله سلمان فتحا أبواب البحرين للصهاينة على هذا الأساس منحت مؤسسة صهيونية في العام 2020 جائزة أصدقاء "اسرائيل" فيما قال كوشنر مهندس اتفاقات التطبيع بين الكيان والبحرين والامارات سألت الملك حمد تتحدث عن دولة فلسطينية؟.. فرد الملك قائلا الأمر أصبح كل شيء وانا لا اكن الضغينة لاسرائيل".

وكانت زيارة رئيس الكيان للمنامة وهي الاولى لرئيس صهيوني لهذا البلد، كانت بدعوة من الملك حمد وكانت الزيارة تمثل مزيدا من التغلغل في مفاصل مؤسسات النظام البحريني.

وثمة جانب خطر جدا في علاقة النظام البحريني بالكيان الصهيوني يتمثل بمحاولة تغيير الهوية الوطنية للعاصمة باقامة الحي اليهودي.

وفي غضون السنتين القادمتين سيكون الحي اليهودي في المنامة قد استكمل بناه التحتية برعاية هيئة الثقافة والآثار، وسيكون الحي اليهودي مقصدا رئيسا للسياحة الإسرائيلية في المنطقة وفي البحرين على وجه الخصوص.

يذكر أنه فلا يمتلك أحد في البحرين قدرة على إيقاف هذا المشروع أو حتى مواجهته، فهو يحظى بدعم مباشر من الملك ورئيس الحكومة ولي العهد. بل تم تعيين رئيس جديد لهيئة الثقافة والآثار، بغرض تسليمه تنفيذ هذا المشروع. خصوصا وأن شقيقه عبد الله بن أحمد آل خليفة وكيل وزارة الخارجية يعتبر مشروع التطبيع من ضمن مشاريعه الأصيلة وأنه أحد الأركان الرئيسية التي أوصلت التطبيع إلى هذه المرحلة المتقدمة بعد أن كان يمضي بصورة سرية منذ 2008 عندما افتتحت قنصلية سرية للكيان المؤقت في أحد الأبراج التجارية المملكة لملك البلاد حمد بن عيسى آل خليفة.

ويتم مناقشة موضوع الحلقة مع الضيفين:

- د. سعيد الشهابي أمين عام حركة أحرار البحرين من لندن

- د .ابراهيم العرادي مدير المكتب السياسي لائتلاف شباب ثورة 14 فبراير من نيوكاسل

التفاصيل في الفيديو المرفق ...

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف