صدى سوريا..

المقاتلات السوريات ودورهن في الدفاع عن سوريا

الإثنين ٠٥ ديسمبر ٢٠٢٢ - ٠١:٣٢ بتوقيت غرينتش

لم تنته فصول الحرب المفروضة على سوريا، حيث اضطرت العديد من النساء للتطوع في الجيش السوري والقوات الرديفة، في تحدي لانفسهّن جسديا ونفسيا لحمل السلاح والدفاع عن الارض.

العالمصدى سوريا

في ميادين القتال رغم المعارك الدامية بملامحن الانثوية وسلاحهن دخلن أغوار الحرب القاسية وتلقين تدريبات قاسية مرهقة واصبحن جنديات يرتدين البدلة العسكرية جنبا الى جنب مع الرجل.

وتداولت مواقع التواصل الاجتماعي آراء كثيرة حول دور المرأة السورية في الحرب التي فرضت على البلاد وكيف تعاملت مع التطورات العسكرية ونشر موقع مجلس المراة السورية على الفيسبوك عنها قائلا:" أثبتت المرأة السورية جدارتها وقدرتها على تحمُّل المسؤوليات كافة، ابتداء من حمل السلاح ومروراً بالعمل أيّاً كان نوعه، وما كان يهمها هو إعاشة أبنائها وحمايتهم من العوز والمرض والحاجة ما أمكنها ذلك، فالمرأة السورية تشرَّدت وهاجرت وبحثت عن كل السبل الكفيلة بحماية أسرتها بعد غياب الأب والأخ والزوج والابن."

للاضاءة اكثر على هذا الملف يستضيف برنامج "صدى سوريا":

- د. عدلا خير بيك العميد المتقاعد في الجيش السوري

التفاصيل في الفيديو المرفق ...

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف