خلال بيان صادر في مؤتمر العام..

الاحزاب العربية تؤكد حق الفلسطينيين في المقاومة مقابل عصابة الإحتلال الإرهابية

الاحزاب العربية تؤكد حق الفلسطينيين في المقاومة مقابل عصابة الإحتلال الإرهابية
الأحد ٠٤ ديسمبر ٢٠٢٢ - ٠٦:٢٤ بتوقيت غرينتش

رأت الأمانة العامة للمؤتمر العام للأحزاب العربية أن الشعب الفلسطيني يواجه عصابة إرهابية وليس كيان احتلال فقط، وقد شكل إعدام الشاب الفلسطيني الشهيد عمار حمدي مفلح، تاكيدا على هذا المشهد وصورة حقيقة لطبيعة الاحتلال الإرهابية.

العالم - فلسطين

وشددت في بيان اليوم الاحد على مشهد إعدام الشاب الفلسطيني الذي تابعه العالم أجمع على يد جندي من جيش الاحتلال الصهيوني، والذي تم توثيقه عبر كاميرات الفيديو، في جريمة نكراء يندى لها جبين الإنسانية.

وأعلنت الأمانة العامة أن هذه الجريمة البشعة نضعها برسم المؤسسات الدولية والمتشدقين بحقوق الإنسان والقانون الدولي، لمحاكمة هؤلاء المجرمين، كون هذا الفيديو هو وثيقة قانونية يجب أخذها؛ أولًا لملاحقة القاتل الذي أطلق الرصاص والقصاص منه،

وثانيًا لمحاسبة كيان الاحتلال "عصابة الإرهاب" أمام كل المحاكم الدولية. وإن هذه الجريمة النكراء وما سبقها من تصعيد، تستوجب الوقوف موقفاً واحداً في مواجهة هذا العدو وإطلاق المقاومة المسلحة في كل الأراضي الفلسطينية المحتلة.

واعتبرت أن الشعب الفلسطيني يخوض كل يوم معركة المصير الوطني والقومي في الوقت الذي تزداد فيه جرائم الاحتلال في ظل تواطؤ عربي ودولي رسمي. لا بل يفرش السجاد الأحمر في مملكة البحرين لاستقبال رئيس وزراء الكيان الغاصب، في مشهد مقيت يدل على درجة الانحطاط التي تنتهجها هذه الأنظمة العميلة.

وختمت الأمانة العامة للمؤتمر العام للأحزاب العربية: نؤكد على حق شعبنا الفلسطيني في المقاومة، بكل ما يستطيع لمواجهة هذا العدو ومن هنا نوجه التحية إلى الأبطال الميامين في المقاومة الفلسطينية وإلى عائلات الشهداء والجرحى وندعو إلى إنصاف هذه الدماء من خلال تعزيز الوحدة الوطنية الفلسطينية على قاعدة الجهاد والمقاومة.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف