موشن جرافيك: هكذا استغلت "اسرائيل" كأس العالم على مدى التاريخ

الخميس ٠٨ ديسمبر ٢٠٢٢ - ٠٧:١٠ بتوقيت غرينتش

يمكن لكيان الاحتلال الاسرائيلي شراء الاعلام في المال لكنه لا يمكنه شراء اصوات الشعوب بالمال، واينما اجتمعت الشعوب شرارة واحدة قادرة ان توحدهم ضده.

العالم - فلسطين

لذلك كلما وصلت "اسرائيل" الى جدار عال فوق الشعب لم يتبق لها سوى طريق واحد وهو انتظار واحد حتى يشغل في الناس بالعالم عن شيء ما.

بعد الحرب الثانية اكثر حدث اثارة والتي يمكن ان يثير حماس العالم كله هو كأس العالم لكرة القدم او المسابقات الرياضية الكبرى، وقد فهمت "اسرائيل" ذلك جيدا، فقارت مجزرة صبرا وشتيلا بكاس العالم لكرة القدم عام 1982.

وتزامن نهائيات كأس العالم 2006 مع حرب 33 يوما للكيان الصهيوني ضد لبنان، وكانت الالعاب الصيفية لعام 2008 متزامنة مع العدوان الاسرائيلي على غزة، وفي عام 2020 عندما كانت شعوب العالم تستمتع بالتكتيك الاسبانية حاصر الاحتلال غزة وهاجم قافلة الحرية، كما رافق مونديال البرازيل 2014 العدوان الاسرائيلي على غزة وكان كاس العالم 2018 هو آخر تنسيق لـ"اسرائيل" مع كرة القدم لذلك عندما كان الجميع يستمتع بمشاهدة المستطيل الاخضر الصهاينة بدأوا بالقتل في غزة، وفي 2022 تزامنت عودة نتنياهو للسلطة في "اسرائيل" مع مونديال قطر.

لايمكن ان نكون سعداء بهدف في زاوية اخرى يكافح بعض الناس من اجل البقاء، لذا في هذا الجانب كرة تصبح هدف لمنتخب وفي ذلك الجانب هو صاروخ يربط نوم الاطفال الفلسطينيين بالموت، لذا دعونا نركز هذه المرة يمكن ان تكون كرة القدم في الشرق الاوسط افضل فرصة لمواجهة "اسرائيل" حتى لا يكون شعب فلسطين وحيدا في كأس العالم.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف