أبناء الديرة

هموم البحرينيين المعيشية وتداعيات التجنيس

الأربعاء ٢٥ يناير ٢٠٢٣ - ٠٤:٠٧ بتوقيت غرينتش

يتناول برنامج"أبناء الديرة"، مناقشة مواضيع متعددة تمحورت حول هموم البحرينيين في تداعيات التجنيس السياسي وقضاياهم الحياتية والسياسية والحقوقية والاهمال الطبي والصحي في مستشفى السلمانية.

العالم أبناء الديرة

وسلط البرنامج الضوء على التداعيات السلبية للتجنيس السياسي على البحرينيين فموالون للنظام يطالبون بسحب الجنسية من المجنسين ضمن مشروع التجنيس السياسي.

وحول التحذير من موضوع التجنيس السياسي وتداعياته السلبية أكد القيادي في المعارضة البحرينية الشيخ حسين الحداد أن شارع الموالاة الآن بدت فيه الصرخات تعتليه حيث بدأو يتحدثون عن كثير من النقاط غير نقطة التجنيس أيضا الذي كثيرا ما كررتها المعارضة ونوهت لها وتحدثت فيها قضية التجنيس مشيرا الى ان المعارضة تحذر مرارا وتكرارا على أن مسألة التجنيس تعتبر مسألة خطيرة وقنبلة موقوتة للقريب البعيد سيكون هذا الأمر أمرا خطيرا جدا على المكون البحريني الأصيل من كلا الطائفتين حيث كانت هنالك آذان صم لا تسمع والآن بدأت تظهر.

وتطرق البرنامج الى التحركات النيابية لتشكيل لجنة تحقيق حول الإهمال الطبي في مستشفى السلمانية ووفاة شابة بحرينية مصابة بالسكلر، وطالبوا باتخاذ إجراءات عاجلة لإيجاد حلول جذرية للارتقاء بالخدمات الصحية وتوفير الأدوية والاستشاريين، وكذلك فترات انتظار المرضى في الطوارئ.

وكانت قد أصدرت المستشفيات الحكومية بيانا لها ‎في إطار متابعتها للملاحظات الواردة إليها من المرضى وذويهم ووسائل الإعلام حول وفاة إحدى المريضات أوضحت المستشفيات الحكومية أن فريقاً مختصاً قام بالتواصل مع الفريق الطبي المعالج للمريضة، حيث تبيّن أنه تمت معاينة المريضة التي كانت تعاني من فقر الدم المنجلي، وأمراض مزمنة أخرى منها داءُ القَلْبِ الرُّومَاتزمِيّ المزمن، واعتلال الصمام التاجي للقلب، والتسارع فوق البطيني لدقات القلب.

‎وتم إدخال المريضة مجمع السلمانية الطبي بتاريخ 18 يناير الجاري إلى جناح 66 المختص بعلاج حالات فقر الدم المنجلي للإناث نظراً لإصابتها بنوبة سكلر حادة.

وكانت قد أبدت النائب مريم الصائغ أسفها على الإهمال الطبي المتكرر في مجمع السلمانية الطبي الذي أدى إلى وفاة شابة بحرينية مصابة بالسكلر لعدم توافر سرير بالعناية المركزة مدة 4 أيام، وقالت الصائغ: إن الإهمال الطبي مازال يتسبب في وفيات وأخطاء طبية على الرغم من وعود المستشفيات الحكومية بإجراء تحقيقات حول الأسباب، إلا أن الأوضاع السيئة مازالت كما في السابق بل ساءت الأمور في بعض المستشفيات. وأوضحت أن مشكلات نقص الأسرة والأدوية والاستشاريين إضافة إلى تكدس مواعيد العمليات الجراحية وعدم إيجاد حلول لفترات انتظار المرضى في طوارئ السلمانية يثير التساؤلات حول عمل وزارة الصحة والمستشفيات الحكومية على مدار السنوات السابقة، وحقيقة المبادرات المُعلنة عن طريق وسائل الإعلام بهدف تحسين الخدمات الطبية.

ووصفت الصائغ الردود الرسمية من مستشفى السلمانية حول حالات الوفاة والإهمال المتكرر بـ(ردود باهتة) ولا تمت للإنسانية بأي صلة، داعية إلى اتخاذ إجراءات فورية وعاجلة في محاسبة المقصرين سواء داخل المجمع الطبي أو المسؤولين.

ويستضيف برنامج" أبناء الديرة " :

-القيادي في المعارضة البحرينية الشيخ حسين الحداد

التفاصيل في الفيديو المرفق ...

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف