آية الله خامنئي يدين انتهاك حرمة الصحابي حجر بن عدي

الإثنين 6 مايو 2013 - 08:21 بتوقيت غرينتش
آية الله خامنئي

دان قائد الثورة الإسلامية في ايران اية الله السيد علي خامنئي جريمة هدم قبر الصحابي الجليل حجر بن عدي مؤكدا بان هذه الجريمة تهدف الى إثارة نزاع سني شيعي .

واضاف قائد الثورة لدى استقباله اليوم الاثنين عددا من المشرفين على اقامة الانتخابات في البلاد الى ان المجتمع الإسلامي أثبت نضجه الفكري بعد الاعتداء ولم تنطل عليه مكائد الأعداء وقال ان صمت المنظمات الدولية حيال الاعتداء ودعم بعض الساسة مؤشر على تواطئهم في الحادث .
واشار القائد الى جريمة انتهاك حرمة الصحابي الجليل حجر بن عدي ( س ) وقال : ما يزيد من مرارة هذه الحادثة ويضاعفها هو وجود بعض  المتحجرين المتخلفين من ذوي الافكار الشيطانية في اوساط المسلمين الذين يعتبرون تكريم شيوخ ووجهاء صدر الاسلام بانه شرك .
واعتبر ان وجود مثل هذا الفكر الخرافي مصيبة للاسلام والمسلمين واضاف : ان اسلاف هؤلاء الاشخاص هم الذين قاموا بهدم قبور ائمة البقيع ، ولو لم تنتفض الامة الاسلامية جمعاء ضدهم لهدموا المرقد الطاهر للرسول الاعظم (ص) ايضا .
 

التيار التكفيري الخبيث المدعوم ماديا ومعنويا تحول اليوم الى كارثة حقيقية للاسلام 

ونوه قائد الثورة الاسلامية الى بطلان افكار وخبث نوايا الاشخاص الذين يعتبرون الحضور عند مزارات الصلحاء وطلب الرحمة لهم ولانفسهم من الله  بانه شرك واضاف : الشرك هو ان تصبح اداة بيد وكالات الاستخبارات البريطانية والامريكية وان تقوم بمثل هذه الاعمال التي تحز في نفوس المسلمين .
وتابع قائلا : اي فكر هذا الذي لا يعتبر الخنوع والعبودية والاطاعة للطواغيت شركا ولكنه في نفس الوقت يعتبر احترام الصلحاء شرك .
واعتبر اية الله خامنئي ان التيار التكفيري الخبيث المدعوم ماديا ومعنويا تحول اليوم الى كارثة حقيقية للاسلام .

المجتمع الإسلامي أثبت نضجه الفكري بعد الاعتداء ولم تنطل عليه مكائد الأعداء
واشار الى الموقف المناسب الذي اتخذه الشيعة والسنة على حد سواء حيال هذه الحادثة واضاف : ان المجتمع الاسلامي كشف عن نضجه الفكري ولم تنطل عليه مكائد الاعداء
وشدد على ضرورة استمرار ادانة هذه الحادثة الاليمة محذرا من الفتنة سوف لن تقتصر على هذا الحد ان لم يتحمل النخب والشخصيات العلمية والسياسية والدينية في العالم الاسلامي مسؤوليتهم على صعيد التصدي لهذا الفكر القذر .

صمت المنظمات الدولية والساسة حيال الاعتداء مؤشر على تواطئهم في الحادث
وتابع قائد الثورة الاسلامية قائلا : يجب احتواء نار الفتنة عبر الاستفادة من الفتاوى الدينية والمقالات التنويرية والخطوات التي يعتمدها النخب الفكرية والسياسية .
واشار الى كشف الايادي الخفية التي تقف خلف هذه الاعمال وشجب صمت المنظمات والشخصيات الدولية والساسة الذين يقيمون الحداد بسبب تدمير اثر تاريخي واكد قائلا : ان الله بالمرصاد والتيار الذي يضع العراقيل امام اتحاد وتقدم الامة الاسلامية سيتوقف باذن الله .


الحضور الملحمي والحماسي في الانتخابات يشكل حصانة للبلاد

وكان قائد الثورة الاسلامية قد اكد في جانب اخر من كلمته بان الحضور الملحمي والحماسي للناس في الانتخابات الرئاسية المقبلة سيحصن البلاد ويضمن استمرار وتيرة التقدم مشددا على ضرورة التزام مؤسسات الرقابة والمشرفين والمرشحين بالقانون ورعايته بحذافيره في كافة المراحل الانتخابية . 
واشار الى المحاولات اليائسة التي بذلها الاعداء في السابق للتقليل من مشاركة الناس في الانتخابات وقال : لقد بذل البعض ما بوسعه لاجراء انتخابات فاترة او تاخيرها على اقل تقدير ، ولكن جميع محاولاتهم باءت وستبوء بالفشل بتوفيق من الله .
 

اقتدار جمهورية ايران الاسلامية نابع من حضور ابناء الشعب في الساحة

وراى اية الله خامنئي ان اقتدار الجمهورية الاسلامية في ايران نابع من قلوب وعواطف وعقول وافكار وبصيرة وحضور الشعب في الساحة وقال : لو لم يكن هذا الدعم لقضت السلطات الخبيثة في العالم على النظام الذي يرفع راية الجمهورية الاسلامية .

مزيد من الصور

  • آية الله خامنئي
  • آية الله خامنئي
  • آية الله خامنئي
  • آية الله خامنئي