لماذا يعيد ترامب نشر فيديو لارهابي يحطم تمثال السيدة العذراء؟

لماذا يعيد ترامب نشر فيديو لارهابي يحطم تمثال السيدة العذراء؟
الأحد ٠٣ ديسمبر ٢٠١٧ - ٠٥:٥٠ بتوقيت غرينتش

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أعاد نشر فيديو على صفحته على تويتر يوم أمس السبت.

العالم - سوريا

وكان الفيديو قد نشره اليمين الامريكي المتطرف و هي من “الفيديوهات المعادية للإسلام”, ويظهر في الفيديو مجرمين من أصول مسلمة حاول ترامب التعميم على ان هؤلاء المجرمين هم الإسلام, و قد انتقدت رئيسة الوزراء البريطانية نشر هذا الفيديو بشدة.

إن السياسة الأمريكية و البريطانية في دعم التنظيمات الإرهابية في سوريا و غيرها لم تعد خافية على أحد و لكن أن يأتي الدليل الدامغ من رئيس الولايات المتحدة الأمريكية فهذا لا يمكن تجاوزه و إن سارعوا لحرف انتباه الرأي العام العالمي إلى قضية أخرى. من هنا يبدو واضحا أن الإنتقاد البريطاني السريع ليس دفاعاً عن الإسلام بل دفاعاً عن شخص ظهر في الفيديو يمثل فضيحة للإدارات الأمريكية و للمملكة المتحدة, الذين ما انفكوا يوما يتسترون على فظاعة جرائم ارتكبت بأيدي أمثاله بحق السوريين .

الجدير بالذكر أن الفيديو الذي نشره سابقاً الكثير من السوريين لإظهار الطبيعة الإرهابية للجيش الحر المدعوم أمريكياً كان قد تجاهله الإعلام الأمريكي سابقاً و بل حاول التعتيم عليه لإظهار العصابات الارهابية المسماة “جيش حر”على انهم فصائل مسلحة “معتدلة ” .

الفيديو الذي يظهر فيه الارهابي في تنظيم “الجيش الحر” عمر الغربة الخوجة و هو يدمر تمثال السيدة العذراء أعاد نشره ترامب على صفحته الشخصية ..فهل تناسى الرئيس ترامب أن هذا التنظيم الإرهابي كان ولايزال يمّول من قبل المخابرات المركزية الامريكية.؟ أم أن هنالك هدف من وراء ذلك ؟.

يرى مراقبون أن الافراج عن الفيديو الذي مُنع الإعلام الأمريكي من نشره منذ العام 2013 و إعادة ترامب لنشره ليس عبثياً بل هو جزء من خططه للتخلي عن الجيش الحر نهائبا والتركيزعلى دعم قوات "قسد" خاصة بعد إنهيار تنظيم "داعش" و عدم قدرة جبهة النصرة على تحقيق اي إنجاز حيث أن الكثير من وسائل الإعلام الأمريكية الإلكترونية نشرت الخبر بعنوان “ترامب يشارك فيديو يظهر فيه قيادي في الجيش الحر و هو يدمر تمثال العذراء”.

الفديو مع المتزعم بالجيش الحر عمر الغربة الخوجة الذي كان يقول لا وجود للقاعدة في سورية و بل أكد أنه لا يعارض تدخلهم في سورية لمحاربة الدولة السورية, و يظهر و هو يقول ان الخليفة الثاني لم يهدم الكنائس و يتحدث عن الاسلام المعتدل كما كان يصوره الاعلام الغربي و يظهر في ذات الفيديو وهو يحطم تمثال السيدة العذراء أضيف على الفيديو من قبل ناشطين.

المصدر : جهينة نيوز

109-2

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة