حكومة جنوب السودان والمعارضة تتبادلان الاتهامات بشن هجوم في ولاية "نهر ياي"

حكومة جنوب السودان والمعارضة تتبادلان الاتهامات بشن هجوم في ولاية
الأربعاء ٠٣ يناير ٢٠١٨ - ٠٥:٤٦ بتوقيت غرينتش

تبادلت المعارضة المسلحة والحكومة في دولة جنوب السودان، اليوم الأربعاء، الاتهامات بشن هجوم في ولاية "نهر ياي" (جنوب غرب).

العالم - أفريقيا

وقال لام فول قبريال، نائب المتحدث العسكري باسم المعارضة المسلحة، في بيان، إن قواتا تابعة للحكومة هاجمت أحد مواقع المعارضة في منطقة "دودوليبي" بولاية "نهر ياي"، صباح اليوم، ولا يزال القتال متواصلا (14:28 ت.غ).

بالمقابل، قال ديفيد لوكانقا موسس، حاكم ولاية "نهر ياي"، للأناضول، إن "قوات المعارضة هاجمت مواقع في منطقتي موروبو وكايا بالولاية، وتمكنت قوات حكومية من صد الهجوم، صباح اليوم".

وأضاف موسس أن "الهجوم أسفر عن مقتل خمسة جنود من المتمردين.. وكانت القوات الحكومية في حالة دفاع عن النفس".

وسبق أن تبادلت الحكومة والمعارضة، الأسبوع الماضي، اتهامات بخرق اتفاق لوقف إطلاق النار، في منطقة "لاسو" بولاية "نهر ياي"، إضافة إلى مناطق في ولايتي "غرب بحر الغزال" و"الوحدة" (شمال غرب).

ووقعت الحكومة والمعارضة، في 21 ديسمبر/كانون أول الماضي، اتفاقا لوقف العدائيات، وفتح ممرات آمنة لإغاثة المدنيين، كجزء من مبادرة جديدة لإحياء اتفاقية السلام الموقعة في أغسطس/آب 2015.

ومنذ 2013، تعاني دولة جنوب السودان، التي انفصلت عن السودان عبر استفتاء شعبي عام 2011، حربا أهلية بين القوات الحكومية وقوات المعارضة اتخذت بُعدا قبليا.

وخلفت هذه الحرب نحو عشرة آلاف قتيل ومئات آلاف المشردين، ولم تفلح في إنهائها اتفاقية سلام عام 2015.

215

 

 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة