اردوغان:لن نتراجع عن عملية عفرين ومتفقون مع موسكو

اردوغان:لن نتراجع عن عملية عفرين ومتفقون مع موسكو
الإثنين ٢٢ يناير ٢٠١٨ - ٠١:٠٨ بتوقيت غرينتش

أكد الرئيس التركي رجب طيب اردوغان، الاثنين، “عدم تراجع″ بلاده في عمليتها العسكرية على فصيل كردي في منطقة عفرين في شمال سوريا، مضيفا ان العملية تجري "بالتوافق" مع موسكو.

العالم - العالم الاسلامي

وصرح اردوغان اثناء اجتماع نقله التلفزيون في انقرة “نحن مصممون، فمسألة عفرين سيتم حلها، ولن نتراجع. تحادثنا بهذا الشأن مع اصدقائنا الروس، ونحن متفقون”.

وأضاف أن تركيا ستسيطر على عفرين مثلما سيطرت على جرابلس والراعي والباب في سوريا وسيتمكن السوريون من العودة إلى ديارهم، على حد قوله.

 واكد اردوغان الاثنين ان "عملية عفرين ليست موجهة ضد اخواننا الاكراد. انها عملية لمكافحة المنظمات الارهابية"، مضيفا ان "عملية عفرين ستنتهي ما ان تحقق اهدافها".

كما انتقد امريكا التي واصلت العلاقات الثنائية معها التدهور في الاشهر الاخيرة.

واضاف ان "اميركا تقول لنا +يجب ان تكون (العملية) محدودة زمنيا، والا تطول كثيرا (...)+ كيف تجرؤون على قول ذلك لنا؟"، متابعا "سنغادر بعد نهاية العمل، وليس في نيتنا البقاء".

من جهته، أفاد ما يسمى المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن "قوات سورية الديمقراطية" المعروفة بإسم “قسد” استعادت السيطرة على قريتين في شمال وغرب عفرين بشمال سورية .

وقال المرصد، في بيان صحفي اليوم، إن اشتباكات عنيفة مستمرة بين "قوات سورية الديمقراطية" من جانب، والقوات التركية والفصائل المدعومة منها من جانب آخر، على محاور في الحدود الشمالية لمنطقة عفرين مع تركيا،نتيجة الهجمات المعاكسة والعنيفة التي بدأتها "قوات سورية الديمقراطية" بهدف استعادة السيطرة على المواقع التي تقدمت إليها قوات عملية "غصن الزيتون".

وبحسب المرصد، فقد تمكنت "قوات سورية الديمقراطية" من تحقيق تقدم واستعادة السيطرة على قريتي شنكال وآدملي في شمال وغرب عفرين، فيما تدور اشتباكات في قريتين أخريتين حدوديتين، نتيجة محاولات التقدم التي تقوم بها القوات التركية والفصائل المدعومة منها بغية التقدم في المنطقة وفرض سيطرتها على قرى خاضعة لسيطرة "قوات سورية الديمقراطية" في منطقة.

وكانت تركيا أعلنت أمس بدء عملية برية ضد عفرين، الخاضعة لسيطرة المسلحين الأكراد، بهدف إقامة "منطقة آمنة" بعمق 30 كيلومترا في الأراضي السورية.

المصدر: وكالات

114

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة