مع الحدث : لعبة الكبار في العالم وتوظيف الخلافات الجزء الثانی

الجمعة ٠٦ يوليو ٢٠١٨ - ٠٧:١٩ بتوقيت غرينتش

كيف تدور لعبة الامم بين الكبار في العالم بين الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي وروسيا، هل تحاول روسيا توظيف الخلاف بين امريكا والاتحاد الاوروبي لتحقيق مكاسب سياسية واقتصادية؟.

قال الدكتور فضل الله ان النزاع التجاري الامريكي الاوروبي ليس هو الاول من نوعه وكان هناك خلافات سابقة، ومشروع مارشال الذي قامت بموجبه امريكا بتقديم 150 مليار دولار لاعمار اوروبا بعد الحرب العالمية الثانية كان مقابل ان تكون القرارات الاستراتيجية في اوروبا بيد امريكا، وترامب لم تكن سياسته هكذا فقط مع الاوروبيين كذلك الامر مع كوريا الجنوبية حيث هددها بسحب جنوده من هناك والتواجد العسكري الامريكي في اوروبا هو مصلحة امريكية بالدرجة الاولى كما هو الحال في المانيا وهناك ابتزاز وعلياء وتسلط امريكي على اوروبا وكلمة الفصل واليد العليا هي للامريكي.

من جهته قال توم حرب حسب تصوره ان الامور بين اوروبا وامريكا ستعود الى مجاريها وهناك توازن وتجارة دولية معترف بها وهناك حوار سيحدث لعودة العلاقات وكما قال ان من حق ترامب له الحق في الدفاع عن مصالحه.

وقال مناف كيلاني انه لايوجد منطق اوروبي مستقل وانما مرتبط بالادارة الامريكية والسلاح الفتاك الوحيد الذي تملكه امريكا هو الدولار الذي لايساوي قيمته الا ورقا وحبرا منذ انسحاب نيكسون من اتفاق ريتون ووردز وهذا ماتلافته ايران وروسيا والصين في تعاملاتهم التجارية والحرب اليوم حرب شرسة والصين قادرة على اغراق السوق الامريكية كونها تملك 20 بالمئة من السندات الامريكية وازا ماالتف على الدولار وهو ماتفعله ايران وبكل تاكيد ستفقد كل الشركات الاوروبية كل السوق الايرانية وستعود الارباح الى السوق الهندية والصينية والروسية وهذا ماسيتحقق لان السوق الاوروبية تفتقد الى حرية القرار السياسي في مواجهة الولايات المتحدة الامريكية لانها مرتبطة بها عسكريا.

واضاف كيلاني ان المانيا استرجعت احتياطيها من الذهب لانها تترقب وتتحسب ساعة الانسحاب من اليورو ومن الاتفاقات التجارية العالمية وهذا الموعد ليس ببعيد وفرنسا لم تفعل ذلك لانها باعت احتياطيها من الذهب لامريكا في عام 2005 ووجود 50 الف عسكري امريكي في المانيا هي ورقة ضغط على المانيا.

وأجاب الدكتور على فضل الله حول كيفية استخدام الخلاف الامريكي الاوروبي لمصالح روسيا، ان روسيا دولة كبرى ولايمكنها ان تواجه الامريكي باقتصادها ولكنها تحاول ان توجد موطئ قدم لها في العالم

واضاف فضل الله ان النفط الايراني متحرر من السيطرة الامريكية ونظام العقوبات الامريكية على ايران  لن ينجح لانه سيتم تصدير النفط الى دول مثل الصين والهند ودول اوروبية مثل ايطاليا

وقال ان وجهة النظر الروسية تدعو الى المزيد من التعاون مع اوروبا والابتعاد عن امريكا وامداد اوروبا بالغاز وامريكا هي قارة بعيدة ولها مصلحة بالوجود في القلب الاوراسي ولكن ليس هناك افتراق حتى الان

من جهته قال توم حرب ان الولايات المتحدة ليس لديها اي اشارات للانسحاب من شرق اوروبا من منطقة القرم وقال ان امريكا ملتزمة بتعهداتها ولكن هناك قمة روسية امريكية في السادس عشر من الشهر الجاري سيتم فيها بحث وضع حد للازمة السورية واعادة تقوية الجيش السوري وسيتم بحث الاتفاق النووي والعقوبات على ايران والصين ليس لديها تاثير على اوروبا نتيجة اختلاف الثقافة وقرب الثقابة والدين بين اوروبا وامريكا.

من جهة اخرى قال المحلل كيلاني ان  الولايات المتحدة الامريكية كان لديها سياسة من الماضي حتى الان وهي تطويق روسيا ولم تنتهي هذه السياسة حتى الان وسيتم متابعة الملف الاوكراني لان القواعد الامريكية على الحدود الروسية قامت لتدوم وليس كي تنضم لقوة اخرى وتنسحب وهي لكبح سياسات روسيا
 

الضيوف

الدكتور علي فضل الله استاذ في العلوم السياسية والقانون الدولي

مدير التحالف الامريكي الشرق أوسطي للديمقراطية  طون حرب

الكاتب والمحلل السياسي مناف كيلاني

 

يمكنكم مشاهدة ملخص الحلقة عبر الرابط التالي:

http://www.alalam.ir/news/3656731

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة