زوجة الرئيس السابق للانتربول تتخوف على حياته وعلى سلامتها الشخصية

زوجة الرئيس السابق للانتربول تتخوف على حياته وعلى سلامتها الشخصية
الجمعة ١٩ أكتوبر ٢٠١٨ - ١١:٢٧ بتوقيت غرينتش

أبدت زوجة الرئيس السابق لمنظمة الانتربول الصيني مينغ هونغوي مخاوف على حياة زوجها وعلى سلامتها الشخصية، منددة بشدة بما اعتبرته "قساوة" و"قذارة" الحكومة الصينية التي أوقفته في ظروف غامضة.

العالم - آسيا والباسيفيك

وتشكل تصريحات غريس مينغ التي وردت في مقابلة أجرتها معها شبكة "بي بي سي" البريطانية، انتقادا حادا نادرا للحكومة الصينية بسبب الحملة التي تشنها بكين ضد الفساد، والتي غالبا ما تحاط قضاياها بالسرية ولا يخرج فيها إلى العلن سوى النسخة الرسمية للأحداث.

وقالت مينغ في المقابلة التي أجريت معها في فرنسا حيث كان مقر زوجها في منظمة الشرطة الجنائية الدولية "أعتقد أنها عملية اضطهاد سياسي. لست متأكدة من أنه على قيد الحياة" .

واختفى مينغ، نائب وزير الأمن العام الصيني سابقا، أواخر أيلول/سبتمبر لدى عودته إلى الصين، وقدم استقالته من رئاسة الانتربول في 7 تشرين الأول/أكتوبر الحالي، بعد إعلان السلطات الصينية وضعه قيد التحقيق، وتوجيه التهم إليه بتلقي رشاوى.

وتستطيع لجنة الإشراف الوطنية التي تتولى التحقيق في قضية مينغ توقيف المشتبه بهم لستة أشهر من دون السماح لمحاميهم بمقابلتهم.

وتلقى حملة التصدي للفساد التي يقودها الرئيس الصيني شي جينبينغ تأييدا شعبيا واسعا، وقد أسفرت عن معاقبة أكثر من مليون شخصية رسمية في بلاد ضاق شعبها ذرعا من الفساد المستشري.

وبين كبار المسؤولين الذين طاولتهم الحملة وزير الأمن العام السابق تشو يونغكانغ الذي أقدم على ترفيع مينغ قبل عشر سنوات. وقد حُكم عليه في 2015 بالحبس مدى الحياة.
 المصدر: وكالات
       
       
       
 


 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة