رئيسة مجموعة الصداقة البرلمانية الفرنسية- الايرانية

لابد ان تلمس ايران النتائج الاقتصادية للاتفاق النووي

لابد ان تلمس ايران النتائج الاقتصادية للاتفاق النووي
الأحد ٢١ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٥:٣٩ بتوقيت غرينتش

قالت رئيسة مجموعة الصداقة البرلمانية الفرنسية- الايرانية ان اوروبا اتخذت اجراءات عديدة للدفاع عن خطة العمل المشترك الشاملة لكن تنشيط قانون التعطيل والعمل باداة SPV اهم مايمكن ان يقوم بهما الاتحاد الاوروبي لتلمس ايران النتائج الاقتصادية للاتفاق.

العالم- ايران

واشارت 'دلفين او' خلال اللقاء الذي جمع كاظم جلالي رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية الايرانية -الفرنسية مع 'فيليب بونكرر' رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية الفرنسية- الايرانية في مجلس الشيوخ الفرنسي، اشارت الى دعم فرنسا حكومة وبرلمانا للاتفاق النووي وقالت ان فرنسا واوروبا استخدمت جميع طاقاتها للحفاظ على الاتفاق النووي من حيث انها تؤمن بان هذا الاتفاق له دور حيوي في استمرار علاقاتها مع ايران. 

واعربت دلفين او عن ارتياحها لزيارتها لايران وقالت ان المجلسين الوطني والشيوخ في فرنسا يرحبان بتعزيز الحوار بين نواب البلدين وان الزيارة التي يقوم بها الوفد البرلماني الايراني برئاسة النائب الايراني كاظم جلالي تأتي في هذا الاطار. 

من جانبه قال 'فيليب بونكرر' رئيس مجموعة الصداقة الفرنسية - الايرانية في مجلس الشيوخ الفرنسي، قال ان فرنسا اثبتت خلال المباحثات التي اجرتها مع ايران بشأن الحفاظ علی الاتفاق النووي بانها تعتمد سياسة مستقلة تماما عن اميركا وان قرارات اوروبا لاتتأثر بالولايات المتحدة. 

واضاف ان الحلول الاوروبية لتعزيز التعاون التجاري والاقتصادي مع ايران يمكن ان تكون انموذجا لجميع الدول التي تواجه العقوبات الاميركية. 

من جانبه اشار النائب كاظم جلال الى العلاقات الوثيقة بين الجمهورية الاسلامية الايرانية وفرنسا وقال ان اللقاءات الثنائية من شأنها ان تمهد لتعزيز العلاقات بين البلدين. 

واشار رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية الايرانية- الفرنسية الی دور مجموعات الصداقة في تعزيز العلاقات وتسهيل التعاون الثنائي. 

وتطرق الی انسحاب اميركا الاحادي من الاتفاق النووي وقال ان هذا القرار يؤكد عدائها للجمهورية الاسلامية الايرانية ويؤكد ضرورة عدم الوثوق بها. 

وقال ان تقارير الوكالة الدولية للطاقة الذرية بشأن نشاطات ايران النووية تثبت التزام ايران بكل ماينص عليه الاتفاق النووي من تعهدات. 

واشار الی المباحثات الجارية بين ايران واوروبا بشأن الاتفاق النووي والسبل الكفيلة بتعزيز التعاون الثنائي وقال ان اوروبا اثبتت دعمها السياسي للاتفاق وضرورة الحفاظ عليه وقال: نحن نأمل بان تساهم حلول اوروبا العملية في ضمان مصالح ايران الاقتصادية المشروعة. 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة