نزوح موجات مليونية من الفنزويليين إلى كولومبيا

نزوح موجات مليونية من الفنزويليين إلى كولومبيا
الخميس ٠١ نوفمبر ٢٠١٨ - ٠٢:٣٤ بتوقيت غرينتش

فاق عدد الفنزويليين الذين نزحوا إلى كولومبيا في الأشهر التسعة الأولى من العام الحالي المليون، هاربين من بلدهم الغارق في أزمة اقتصادية حادة، في حين توجّه 676 ألفا إلى دول أخرى، كما أعلنت سلطات الهجرة الكولومبية.

العالم - الأميركيتان 

وأفادت هيئة "ميغراثيون كولومبيا" أمس،الأربعاء،بأنه "بين يناير وسبتمبر 2018، دخل أكثر من مليون فنزويلي إلى الأراضي الكولومبية، فيما توجّه أكثر بقليل من 676 ألفا إلى دول أخرى، أهمها الإكوادور والبيرو وتشيلي والولايات المتحدة والمكسيك".

وهناك أكثر من 1.032 مليون فنزويلي في كولومبيا بينهم 573 ألفا تمت تسوية أوضاعهم و217 ألفا في وضع غير قانوني و240 ألفا قيد التسوية.

ونقل البيان عن مدير الهيئة كريستيان كروغر قوله إن "وضع المهاجرين الفنزويليين يتخطى بكثير مجرّد عدد".

وبحسب الأمم المتحدة، غادر قرابة 1.9 مليون شخص فنزويلا منذ 2015 هرباً من وطأة الأزمة الاقتصادية والسياسية.

ويغادر يومياً حوالى خمسة آلاف مواطن البلد النفطي، مما يشكل أكبر حركة تنقل للشعوب في التاريخ الحديث لأميركا اللاتينية.

واعتبر الرئيس الكولومبي ايفان دوكي في أواخر سبتمبر أن وصول مليون مهاجر فنزويلي قد يكلف بلاده هذا العام 0.5 في المائة من الناتج المحلي، ما يعادل 1348 مليون دولار تقريباً. وأكد أن كولومبيا غير قادرة على مواجهة الوضع بمفردها.

وطلب الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو الذي يمتنع عن الاعتراف بموجة الهجرة، من الأمم المتحدة "تبرير" أرقامها.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة