من هو الامير احمد وماذا تحمل عودته الى السعودية؟

من هو الامير احمد وماذا تحمل عودته الى السعودية؟
الثلاثاء ٠٦ نوفمبر ٢٠١٨ - ١١:١٢ بتوقيت غرينتش

بشكل مفاجئ، عاد الأمير أحمد بن عبد العزيز، شقيق ملك السعودية سلمان بن عبد العزيز، من لندن إلى الرياض، فيما تشير التقارير الإعلامية أنه عاد ليقوم بمباحثات على مستوى رفيع في المملكة بسبب أزمة مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي والضغوط التي يواجهها ولي العهد الشاب محمد بن سلمان.

العالم - تقارير

وبرزت تصريحات للأمير، أحمد بن عبدالعزيز، شقيق الملك سلمان، حول الحرب في اليمن في معرض رده على معارضين في العاصمة البريطانية، لندن، والتي انتشرت بشكل واسع قبل أشهر قليلة من عودته للمملكة، وتداول نشطاء حينها مقاطع فيديو، تظهر الأمير السعودي ومعرض إجابته على معارضين، مطلع سبتمبر/ أيلول الماضي، والتي قال فيها "إنه يتمنى أن تتوقف الحرب في اليمن اليوم قبل باكر".

وكانت تقارير بريطانية أشارت في سبتمبر الماضي إلى أن الأمير أحمد بن عبدالعزيز يفكر في عدم العودة لبلاده والبقاء في بريطانيا بعد الأزمة الناجمة عن تصريحاته أمام متظاهرين متضامين مع اليمن في العاصمة البريطانية لندن ردا على هتافاتهم ضد آل سعود.

مفاوضات حرجة لاحتواء ازمة خاشقجي

وذكرت صحيفة "إندبندنت" أن الأمير السعودي أحمد بن عبد العزيز عاد إلى المملكة بهدف إجراء "مفاوضات حرجة" مع العائلة الحاكمة في محاولة لاحتواء الأزمة الناجمة عن مقتل الصحفي جمال خاشقجي.

واشارت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية إن العائلة المالكة السعودية ترص صفوفها لحماية الملكية من عاصفة من الانتقادات بعد مقتل الصحفي جمال خاشقجي في قنصلية المملكة في اسطنبول. وبحسب أفراد العائلة المالكة والأشخاص المقربين من العائلة الحاكمة، يبدو موقف ولي العهد الأمير محمد بن سلمان وريث العرش آمنًا.

ونقلت الصحيفة الأمريكية عن أحد كبار أفراد العائلة المالكة، قوله: “هناك إدراك بأننا معاً سنواجه، وبالانقسام سنسقط. هناك درجة من الخوف والهلع هنا.”

ومضت الصحيفة تقول “خسر اثنان من أقرب مساعدي الأمير عملهما بسبب الاشتباه في تورطهما في المؤامرة. ومن المتوقع أن يتم تهميش أو التخلص من المزيد من مستشاري الأمير ، وفقا لأشخاص مطلعين على المسألة

وتابعت “داخل العائلة المالكة هناك استياء وإحباط من العثرات الشديدة للأمير الشاب. لكن أفراد العائلة يقولون، هناك أيضا اعتراف بأنهم أفضل حالا معه من دونه”. ونقلت أحد أفراد العائلة المالكة: “نحن لا نحب أسلوبه، وهو يهز المملكة بطريقة جريئة للغاية، لكن إقالته ستزيد الأمور سوءًا”.

وتابعت “يخشى كثيرون من أن إعادة فتح موضوع الخلافة في وقت الأزمات يخاطر بزعزعة استقرار النظام الملكي وإضعاف قبضته على السلطة. والقليل منهم سيكون في وضع يمكنه من تحدي القيادة”.

امير بارز برفقة احمد بن عبد العزيز

وفي السياق، كان قد تحدث المغرد الشهير "مجتهد" عن وجود أمير بارز رفقة الأمير أحمد بن عبد العزيز في مقر إقامته بالعاصمة البريطانية لندن قبل ان يغادر الى الرياض. وذكر "مجتهد" أن "من أهم الشخصيات الموجودة برفقة الأمير أحمد، "ابن أخيه وزوج ابنته، سلمان بن سلطان". وسلمان بن سلطان شغل سابقا منصب نائب وزير الدفاع، ونائب رئيس مجلس الأمن القومي، ووزيرا مفوضا في الخارجية، وملحقا عسكريا في سفارة المملكة في واشنطن، "وهي مناصب صنعت له علاقات هامة في الداخل والخارج"، بحسب "مجتهد".

وأضاف: "مقارنة ببقية العائلة، يعدّ سلمان هذا من المحافظين (نسبيا) والأذكياء (نسبيا)، ومن الأدلة على ذكائه أنه استشرف تفرد ابن سلمان بالسلطة ونيته السيئة تجاه بقية الأسرة، فاتخذ سلسلة من الاحتياطات بهدوء حمى بها نفسه وعائلته الخاصة ومستقبله، وأبقى خطا قويا مع الأمير أحمد رغم تظاهره بالبيعة".

من هو أحمد بن عبد العزيز؟

ولد الأمير أحمد بن عبد العزيز آل سعود عام 1942 ،وهو الابن الحادي والثلاثين من أبناء الملك عبد العزيز وينتمي الأمير إلى الجناح السديري الأكثر نفوذا في العائلة المالكة السعودية، وهم أبناء الملك عبد العزيز آل سعود من زوجته حصة بنت أحمد السديري، وهم الملك فهد والأمير سلطان والأمير تركي والأمير نايف والأمير عبد الرحمن والملك الحالي سلمان بن عبد العزيز

ويحمل الأمير درجة الماجستير في العلوم السياسية وظل نائبا لوزير الداخلية مدة 37 عاما، وقضى 4 سنوات مسؤولا عن المواقع المقدسة في مكة وتولي منصب وزير الداخلية في السعودية في الفترة من 18 يونيو 2012 حتى 5 نوفمبر 2012

وقد تمت إزاحته عن ترتيب العرش مرتين الأولى عندما قدم الملك الراحل عبد الله عليه أخيه الأصغر الأمير مقرن بن عبد العزيز، والثانية عندما قرر الملك الحالي سلمان نقل السلطة إلى جيل الأحفاد متمثلا في الأمير محمد بن نايف وزير الداخلية السابق الذي صار وليا للعهد نحو عامين، ونجله الأمير محمد بن سلمان الذي صار وليا لولي العهد قبل أن يصبح هو نفسه وليا للعهد

كان الأمير أحمد بن عبد العزيز قد غادر السعودية في نوفمبر الماضي، قبل حملة اعتقالات طالت نحو 11 أميرًا سعوديًا، أبرزهم الوليد بن طلال والعشرات من الوزراء ورجال الاعمال السعوديين حينها، ومعروف عن الأمير أحمد أنه متدين باعتدال ومنفتح ومشهور بحبه للصحراء والجبال والبحر والصيد.

وعاد الأمير أحمد مؤخرا الى السعودية في ظل الازمة الشديدة التي عصفت بنظام آل سعود على خلفية جريمة قتل الصحفي المعارض جمال خاشقجي بطريقة مروعة في قنصلية بلاده باسطنبول الذي تشير الادلة والوثائق التي نشرتها وسائل الاعلام التركية والعالمية الى تورط ولي العهد محمد بن سلمان في الجريمة.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة