هيئة التنسيق المعارضة..

هل يقتصر الاقتتال على سوريا فقط؟

الإثنين ٢٦ أغسطس ٢٠١٣ - ٠٨:٢٢ بتوقيت غرينتش

دمشق ( العالم ) – 26- 8- 2013- قال حسن عبد العظيم المنسق العام لهيئة التنسيق المعارضة ان استمرار الصراع والاقتتال والعنف المسلح في سوريا لايشكل خطرا فقط على هذا البلد بل يشكل خطرا على جميع دول المنطقة .

وقال عبد العظيم في تصريح ادلى به مساء الاحد لقناة العالم انه لابد من وضع حد  لهذا الاقتتال الذي يخدم الاعداء الذين يريدون تجزئة المنطقة وتحويلها الى كيانات عرقية ودينية وطائفية .
وحول تدخل اميركي محتمل في سوريا تحت ذريعة استخدام السلاح الكيماوي قال عبد العظيم : ليس هناك  تدخل عسكري اميركي او غربي في سوريا لانهم يعرفون بان اي تدخل في سوريا يشكل خطرا على كل اوضاع المنطقة  بما فيها الكيان الصهيوني مؤكدا ان مايجري الان في الاردن من تدريب مجموعات سورية او غير سورية من قبل القوات الاميركية والفرنسية والبريطانية هدفه ارسال هذه المجموعات الى سوريا للاستيلاء على الاسلحة الكيماوية وعدم وقوعها في ايدي  اطراف متطرفة  والتي تشكل "هذه الاسلحة " خطرا على الكيان الصهيوني وليس هناك خوف على الشعب السوري الذي يقتل ويهجر يوميا .
واشار الى ان هناك سباقا على الحسم العسكري من قبل النظام والمعارضة المسلحة المدعومة خارجيا قبل انعقاد مؤتمر جنيف 2  وقال ان هذه المحاولات هدفها تعطيل الحل السياسي مؤكدا انه لامخرج للازمة السورية الا بالحل السياسي وفق مقررات جنيف 1 التي اقرت في 30-6-2012 وكذلك مؤتمر جنيف 2 بحضور المجموعة الدولية والاقليمية والعربية والاتحاد والاوربي والاطراف المعارضة والنظام والذي ينقذ سوريا ويحولها الى نظام ديمقراطي حقيقي بينما استمرار الصراع المسلح سيؤدي الى تفتيت النسيج الوطني وتدمير سوريا وتقسيمها .
وتابع عبد العظيم ان هناك مؤامرة دولية حقيقية وارادة خارجية لاضعاف سوريا واخراجها من الصراع العربي الصهيوني كما اخرجت مصر بتوقيع اتفاقيات كامب ديفيد والعراق بالغزو وليبيا بالحظر الجوي والغزو العسكري ولذلك تريد هذه الاطراف اخراج الشعب والدولة في سوريا  من هذا الصراع واراحة الكيان الصهيوني .
وصرح عبد العظيم : نحن نريد مشاركة وطنية بين كل التيارات القومية والاسلامية واليسارية والليبرالية من اجل ايجاد تسوية سلمية للازمة السورية وان تدخل بعض الاطراف الاقليمية والدولية والعربية في الاحداث بسوريا يعرقل الامور ويشكل عائقا امام اي تسوية سلمية داخلية .
tt-25-20:50 
 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة