تونس : .. وانطلق اسبوع الرحيل

تونس : .. وانطلق اسبوع الرحيل
الإثنين ٢٦ أغسطس ٢٠١٣ - ١٢:٢٨ بتوقيت غرينتش

دخلت تونس مرحلة دقيقة في تاريخها السياسي الحديث لا سيما بعد التخبط في مشاريع الحلول المطروحة خلال الاسبوعين الماضيين.

اسبوع الرحيل كما اسمته المعارضة انطلق بالامس من شوارع العاصمة التونسية حيث تظاهر الاف الاشخاص في حملة تستمر اسبوع لاسقاط الحكومة.

المتظاهرون تجمعوا في مسيرة باتجاه ساحة باردو المواجهة للمجلس التأسيسي حيث ينفذ اعضاء في المجلس ومتظاهرون منذ شهر، اعتصاما للمطالبة باستقالة الحكومة التي تقودها حركة النهضة.

احد منظمي التظاهرة النائب سمير الطيب قال ان عدد المشاركين في التظاهرة بلغ 60 الفاً ، فيما افاد مسؤول في الشرطة ان العدد هو حوالى 10 الاف.

جبهة الانقاذ المعارضة اكدت ان "اسبوع الرحيل" سيشهد تظاهرات واعتصامات سلمية في سائر انحاء البلاد لارغام الحكومة على الاستقالة وذلك في اعقاب الوساطة التي بدأها الاتحاد العام التونسي للشغل مطلع الشهر الجاري واخفقت مجددا في تقريب مواقف حركة النهضة ومعارضيها.

مصادر اعلامية تونسية أفادت أن رئيس الحكومة المؤقتة علي العريض، دعا حكام الولايات إلى تطبيق القانون ضد كل التحركات والاحتجاجات التي تمسّ الأمن العام او تعطل سير حركة المرور ومصالح المواطنين.

متابعون رأوا ان المشهد ما زال ضبابياً ، فمن جهة تعلن حركة النهضة عن قبولها بمبادرة اتحاد الشغل القاضية بحل الحكومة ومن جهة أخرى تصر على عدم استقالة الحكومة الحالية وهو ما ردت عليه النهضة بالقول ان الاستقالة من حيث المبدأ مقبولة بعد قبول مبادرة الاتحاد، ومن الناحية الإجرائية والدستورية، فإن الاستقالة تقتضي إعلان رئيس الجمهورية تكوين حكومة جديدة وهو أمر غير ممكن على اعتبار أن الاتفاق لم يحصل على الشخصية التي ستتولى رئاسة الحكومة القادمة.

تصنيف :

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة