المرجعية الدينية في العراق تعلن الجهاد الكفائي لقتال الارهابيين

المرجعية الدينية في العراق تعلن الجهاد الكفائي لقتال الارهابيين
الجمعة ١٣ يونيو ٢٠١٤ - ١٠:٥١ بتوقيت غرينتش

دعت المرجعية الدينية الجمعة الى (الجهاد الكفائي) وحثت جميع العراقيين والقوات المسلحة والاجهزة الامنية للدفاع عن العراق والمقدسات والتصدي بشجاعة للجماعات الارهابية، معتبرة أن من يضحي في سبيل الدفاع عن بلده، فهو "شهيد".

وقال ممثل المرجعية في كربلاء المقدسة الشيخ عبد المهدي الكربلائي خلال خطبة صلاة الجمعة في صحن الامام الحسين "عليه السلام": على كل من يستطيع حمل السلاح التطوع لمواجهة الارهابيين لانه واجب وطني للدفاع عن العراق".

واضاف الكربلائي "ان المرجعية الدينية تدعم جهود القوات المسلحة العراقية في التصدي للجماعات الارهابية وتحثها على التحلي بالشجاعة والصبر والبسالة لان الدفاع عن العراق واجب وطني وعلى الجميع الخروج من اجل الدفاع عن العراق".

وأشار الكربلائي إلى أن "المطلوب أن يحث الأبُّ ابنه والأمُّ ابنها والزوجة زوجها على الصمود والثبات دفاعاً عن حرمات هذا البلد ومواطنيه"، داعيا "القيادات السياسية الى ترك الخلافات والتناحر لانهم امام مسؤولية تاريخية ووطنية"، مؤكدا أن "من يضحي منكم في سبيل الدفاع عن بلده وأهله وأعراضهم فإنه يكون شهيداً إن شاء الله تعالى".

واوضح "ان الاوضاع في العراق اليوم خطيرة جداً ولابد ان يكون لدينا وعي ان الدفاع عن العراق مسؤولية شرعية ووطنية كبيرة لان العراق وشعبه يواجهان تحديا كبيرا وخطرا عظيما لان الارهابيين يستهدفون العراق كله وعملية التصدي لا تخص طائفة دون اخرى ولا يجوز للمواطنين الخوف والاحباط بل لابد ان يتحل الجميع بالثبات والشجاعة وحمل السلاح والتطوع لمقاتلة الارهابيين".

ويشهد العراق تدهورا امنيا ملحوظا دفع برئيس الحكومة نوري المالكي الى اعلان حالة التأهب القصوى في البلاد، وذلك بعد سيطرة مسلحين من تنظيم "داعش" على محافظة نينوى بالكامل، وتقدمهم نحو محافظة صلاح الدين وسيطرتهم على بعض مناطقها.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة