أنقرة تعتقل أول تركي يشتبه بإنتمائه لـ "داعش"!

أنقرة تعتقل أول تركي يشتبه بإنتمائه لـ
الأربعاء ٠٤ فبراير ٢٠١٥ - ٠٦:٣٨ بتوقيت غرينتش

اعتقلت السلطات التركية رجلا قالت بأنه يشتبه به بالعمل لحساب جماعة "داعش" الارهابية، في اعتقال هو الأول لمواطن تركي بسبب ارتباطه بـ"داعش".

ونقلا عن وكالة الصحافة الفرنسية، فإن صحيفة راديكال زعمت بأن "الرجل الذي يدعى موسى غوكتاس وهو من انقرة، قد عبر بشكل غير قانوني الى سوريا في تشرين الاول/اكتوبر مع ابنيه التوأمين وعمرهما 15 عاما للانضمام الى التنظيم".

واعتقل اثناء عودته الى انقرة في اواخر كانون الثاني/يناير اثناء تفتيش الشرطة لحافلة في محافظة غازي عنتاب الجنوبية الشرقية القريبة من الحدود السورية.

وقالت الصحيفة ان "غوكتاس كان عائدا الى تركيا لبيع منزله وتسوية ديونه واصطحاب زوجته والعودة بها الى سوريا". واضافت أنه "تم اصدار مذكرة اعتقال بحقه بعد ان ابلغت زوجته الشرطة ان زوجها خطف ابنيها لاجبارهما على الانضمام الى داعش".

ونقلت الصحيفة عن غوكتاس قوله لمحكمة ابتدائية تستمع الى قضيته في انقرة لاتخاذ قرار حول اعتقاله قبل المحاكمة "اردت ان اعيش حسب تعاليم ديني، واردت الانضمام الى تنظيم الدولة الاسلامية الذي شعرت بقربي منه للطريقة التي يمارس فيها ديننا".

وقال غوكتاس (38 عاما) بانه اخذ ابنيه الى منطقة في سوريا تسيطر عليها جماعة "داعش" التي قامت بدورها بتشغيل الثلاثة كطهاة براتب شهري لكل منهم يبلغ 90 دولارا (79 يورو).

وقالت الصحيفة إن "هذه اول مرة يعتقل فيها مواطن تركي بسبب ارتباطه بداعش" على حد تعبيرها.

وفي تطور آخر، اعلن الجيش التركي على موقعه على الانترنت انه قبض على اربعة من مسلحي "داعش" في جنوب شرق البلاد، فيما لم يتوفر المزيد من التفاصيل.

يذكر أن وزير الخارجية التركي "مولود شاوش" صرح سابقا بإنضمام نحو 700 تركي الى صفوف مسلحي "داعش"، كما ذكر تقرير للشرطة التركية في كانون الثاني/يناير ان "نحو 3000 شخص مرتبطين بداعش يتواجدون في تركيا"، محذرا من احتمال "شنهم هجمات"، هذا وتتهم بغداد ودمشق حكومة اردوغان بدعم وتدريب وتسليح جماعة "داعش" وجبهة النصرة بأموال خليجية وتأمين المخابرات التركية لمرور آلاف المقاتلين عبر الاراضي التركية الى سوريا والعراق.

تصنيف :

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة