بالفيديو.. ماهي رسالة متضامني اسطول الحرية 3 للاحتلال؟

الثلاثاء ٣٠ يونيو ٢٠١٥ - ١٢:١٤ بتوقيت غرينتش

غزة (العالم) ‏30‏/06‏/2015 ــ ندّدت اللجان والهيئات الشعبية في قطاع غزة بالقرصنة الاسرائيلية ضد اسطول الحرية وطالبت المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته تجاه اعتداءات كيان الاحتلال.

وبعث متضامنو اسطول الحرية 3 للاحتلال رسالة مفادها: ان الحرية تنتزع ولاتوهب وسنسير المزيد من الاساطيل..

القرصنة الاسرائيلية من اهم الصفحات التي يوثقها تاريخ الحصار على غزة الذي كتبت أول سطوره قبل تسع سنوات ولكن لم تكتب نهايته بعد.. واليوم يضاف الى ذلك التاريخ قرصنة اسرائيلية جديدة على سفينة اسطول الحرية 3 التي كانت قادمة لتمنح بعض السعادة لاطفال غزة.

وقالت إحدى الاطفال الذين تجمعوا على شاطئ غزة لقناة العالم: لقد جئنا ننتظر السفينة متمنين ان تأتي وتكسر الحصار.. وانا اتصفح وأبحث على الانترنت كيف يعيش أطفال العالم وكيف نعيش نحن، الناس لا تعرف ان البعض هنا لا يجدون لقمة يأكلونها، لا يعرفون ان البعض ماتوا تحت الانقاض وآخرون استشهدوا.

وقال رامي عبدو مدير مركز الاورومتوسطي لحقوق الانسان في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية: لقد بذلنا جهود على مدى الاشهر الماضية للتعريف بمهمة هذا الاسطول (الحرية 3) وطلبنا من المجتمع الدولي ان يتدخل من أجل وقف الحصار والسماح للاسطول بالمرور وعدم التعرض له وضمان عدم الاعتداء على المتضامنين.

وأضاف: أظن ان الاعتداء الذي نفذته "اسرائيل" على الاسطول لايتحمل الاحتلال وحده مسؤوليته وإنما يتحملها المجتمع الدولي الذي سمح لهذه التهديدات ان تاخذ مجرى التنفيذ.

وقال أنور عطا الله ممثل اللجنة الدولية لكسر الحصار في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية: كفى غض النظر عن هذه الممارسات الهمجية التي لاتدل إلا على وجود عصابات تحكم هذه الارض.

تضامنا مع سفينة أسطول "الحرية 3" الذي كان من المفترض ان ان يكون اهل غزة في استقبالها ابحر الصيادون والنشطاء الفلسطينيون ليرسلوا رسالة الى العالم من داخل بحرهم بأن غزة تقدر كل من يسعى لفك حصارها.

وقال أدهم أبو سليمة عضو تحالف أسطول الحرية في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية: هذا الاسطول سيكون وقودا لاساطيل أخرى ونحن في غضون الساعات القادمة قد نعلن عن تسيير سفينة جديدة الى قطاع غزة بإذن الله عز وجل لنقول هذا الاحتلال الاسرائيلي ان الحرية تنتزع ولاتوهب.

وبهذا فإن عودة السفن المتضامنة مع اهل غزة من جديد من شأنه أن يحي ملف حصار غزة الذي يبدو أنه لم يعد محل اهتمام الامم المتحدة والمنظمات الدولية.
A.D-30-15:38

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة