السفير الإيراني في دمشق: القضية الفلسطينية هي قضية الإنسانية جمعاء

السفير الإيراني في دمشق: القضية الفلسطينية هي قضية الإنسانية جمعاء
الخميس ٢٢ يونيو ٢٠١٧ - ١١:٥٨ بتوقيت غرينتش

وصف السفير الإيراني بدمشق جواد ترك آبادي القضية الفلسطينية بأنها أكبر وأعظم قضية في عالمنا الحاضر، مؤكداً أنها ليست قضية الفلسطينيين وحسب بل هي قضية الإنسانية جمعاء.

العالم ـ إیران

وفي ملتقي "يوم القدس العالمي" الذي عقد الأربعاء في العاصمة السورية دمشق جدد السفير الإيراني موقف إيران ومحور المقاومة الداعم للقضية الفلسطينية حتى تحرير كامل الأرض والمقدسات من الاحتلال الصهيوني، مشيراً إلى أن هذا المحور ينادي الإنسانية جمعاء للخير والإخاء والمحبة لتتكاتف كل الأيدي حتى تحقيق النصر العظيم.

واعتبر ترك آبادي أن زوال الكيان الصهيوني بات قريبا، ودعا كل الفصائل الفلسطينية إلى التمسك بالمقاومة كخيار وحيد لاستعادة حقوق الشعب الفلسطيني وأرضه، محذراً من أن التفاوض على أي حق سيؤدي إلى فقدان كل الحقوق وأن المساومة على أي جزء من الأرض ستؤدي إلى خسارتها كاملة.

وشدد ترك آبادي على أن: سوريا ستنتصر على الهجمة التي تتعرض لها بفضل صمود الرئيس بشار الأسد والشعب السوري في وجه كل محاولات التشريد والتقسيم التي تعيد للأذهان تشريد أبناء فلسطين واستقطاع أراضيهم بزرع الكيان الصهيوني الذي يمثل إهانة للكرامة الإنسانية.

وقال: إن الامام الخميني (رض) حمل راية الدفاع عن فلسطين قبل انتصار الثورة الإسلامية في إيران وواصل هذا المسار دوماً وطلب من المسلمين جميعا أن يضعوا أيديهم بأيدي البعض في التصدي للكيان الصهيوني.

1-104

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة