/news/3370876/اغتيال-عراب-مفاوضات-داعش-وميليشيات-سوريا-الديمقراطية-في-الطبقة|/news/3370876

اغتيال عراب مفاوضات داعش وميليشيات سوريا الديمقراطية في الطبقة

اغتيال عراب مفاوضات داعش وميليشيات سوريا الديمقراطية في الطبقة
السبت ١٧ فبراير ٢٠١٨ - ٠٥:١٢ بتوقيت غرينتش

قتل مجهولون مساء الخميس المحامي “إبراهيم الأحمد السلامة” الوسيط وقائد عملية “مفاوضات” أخرجت تنظيم “داعش” من مدينتي “الرقة” و”الطبقة”.

العالم - سوريا

وأكد الناشط “مهاب ناصر” لـ “زمان الوصل” أن مجموعة مسلحة مؤلفة من 4 عناصر يتحدثون اللغة الكردية داهموا منزل المحامي “إبراهيم” بمدينة “الطبقة” وفتشوه بعد تكبيل أفراد عائلته، ثم نقلوا الرجل إلى غرفة أخرى وقتلوه رميا بالرصاص.

مصدر مقرب من الضحية أكد لـ”زمان الوصل” أن أشخاصا مقنعين يرتدون الزي العسكري دخلوا منزل “السلامة” وصادروا جواله وجوال زوجته وأجبروه على إجراء مكالمة مع جهة غير معروفة وبعدها تمت تصفيته بمسدس كاتم صوت بطلقتين بالراس وثالثة بالساق.

وأشار إلى أن المحامي “ابراهيم” كان يقود عملية التفاوض بين ميليشيات “قوات سوريا الديمقراطية” وتنظيم “داعش” أثناء معركتي “الطبقة” و”الرقة” ضد التنظيم على اعتبار أن شقيقه أحد عناصر التنظيم إضافة إلى أنه صهر “أبو صهيب” القيادي المعروف آنذاك في “الطبقة”.

بينما كشف “ناصر” أن الضحية كان يحتفظ بتسجيلات صوتية لضباط أمريكان وأكراد شاركوا بعملية التفاوض مع تنظيم “الدولة” في مدينتي “الطبقة” و”الرقة”.

وأشار إلى أن مسلحي “سوريا الديمقراطية” طوقوا المنطقة بعد فترة قصيرة حتى قبل أن يعرف أقرباؤهم بتفاصيل الحادثة.

المحامي الذي يعتبر طرفا محايدا بالمفاوضات، كان مقرباً في السابق من تنظيم “داعش”، ثم أمسى خلال الفترة الماضية مقرباً من استخبارات ميليشيات “قوات سوريا الديمقراطية” وقوات التحالف عقب انسحاب تنظيم “داعش” من الرقة.

وكان “إبراهيم السلامة” تعرض لإصابة بانفجار غامض أثناء عملية التفاوض أدى لبتر ساقه، فنقل إلى كردستان العراق لتركيب طرف اصطناعي.

واتهم نشطاء ميليشيات “سوريا الديمقراطية” وحلفاءها في التحالف الدولي ضد تنظيم “داعش” بالضلوع بعملية تصفية “السلامة” الشاهد على الدور الأمريكي في عملية المفاوضات مع التنظيم.

المصدر : شام تايمز 

109-1

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة