قبل معركة الغوطة... ما حقيقة طلب الجيش من اهالي العباسيين و التجارة اخلاء منازلهم؟

قبل معركة الغوطة... ما حقيقة طلب الجيش من اهالي العباسيين و التجارة اخلاء منازلهم؟
الإثنين ١٩ فبراير ٢٠١٨ - ٠٦:٥٦ بتوقيت غرينتش

بالتوازي مع المعلومات المتضاربة حول عمل عسكري في الغوطة الشرقية، ومعلومات أخرى تتحدّث عن تسويات أو مفاوضات أو هدنة… الخ.

العالم - مقالات وتحليلات

تنتشر إشاعات (لا سيّما في مناطق شرق دمشق المتاخمة لخطوط التماس في حيي العباسيين والتجارة) عن طلبات إخلاء منازل المدنيين “بسبب توتر مرتقب”.

تواصلت مع عدة مصادر رسمية، وجميعها أكّدت عدم صحّة هذه المعلومات، ونفت قيام أي جهة رسمية بالطلب من الأهالي ترك منازلهم أو ممتلكاتهم.

وسبق وحصلت حوادث مشابهة، وكان وراء هذه الإشاعات عصابات سرقة، تدفع الناس لترك منازلهم، لتدخلها “على البارد المستريح” وتسرق ما بداخلها.

حتى الآن، الوضع هادئ تماماً في شرق دمشق، وهادئ نسبياً في غوطتها، لا قذائف ولا طيران ولا عمل عسكري “في هذه اللحظات”.

والمنطق يقول أن يبقى الجميع داخل منزله، ولا داعي -حتى اللحظة- للقلق غير المبرّر، أو ترك المنازل أو المحلاّت.

ماهر المونس - شام تايمز

2-10

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة