اعتقال اجنبي في الفلبين يشتبه أنه يجند مقاتلين لحساب "داعش"

اعتقال اجنبي في الفلبين يشتبه أنه يجند مقاتلين لحساب
الإثنين ١٩ فبراير ٢٠١٨ - ١١:٢٥ بتوقيت غرينتش

قالت الشرطة الفلبينية اليوم الاثنين إن قوات الأمن اعتقلت أجنبيا تشتبه أنه يجند مقاتلين محليين لجماعات موالية لجماعة "داعش" الوهابية منها تحالف كان قد احتل مدينة في جنوب البلاد لمدة خمسة أشهر العام الماضي.

العالم - آسيا والباسيفيك

وعرض رونالد ديلا روزا المدير العام بالشرطة أمام وسائل الإعلام فهمي الأسود وصديقته الفلبينية أنابل ساليبادا بعد ثلاثة أيام من اعتقالهما في شقة مستأجرة على بعد بضعة مبان من مقر السفارة الأمريكية في مانيلا. وقال ديلا روزا "يجرى الآن تحقيق موسع لتحديد مدى تورطهما مع الجماعات الدولية والمحلية التي تشكل خطرا" وأضاف أن جهاز مخابرات أجنبي لدولة حليفة لم يذكرها قدم تفاصيل عن هوية الأسود وأنشطته.

وعرضت الشرطة كذلك مسدسات وذخيرة ومكونات لصنع عبوات ناسفة والعلم الأسود لجماعة "داعش" الوهابية وقالت إنها صادرتها من شقة الأسود وساليبادا.

وقال ديلا روزا "إنه هنا على الأرجح بنية تجنيد المتعاطفين مع الجماعة التكفيرية في مينداناو". وقال إن الأسود سافر إلى ماليزيا والفلبين وتركيا خلال العامين الماضيين ووصل إلى مانيلا لأول مرة في يونيو/حزيران 2016 بجواز سفر تونسي اتضح أنه مزور.

وتابع ديلا روزا أن الأسود ولد في الإمارات العربية المتحدة وهو من أصول ليبية وتونسية لكنه عاش في سوريا لسنوات طويلة.وأضاف أن المشتبه فيه ربما يكون ساعد في التجنيد لجماعة ماوتي الموالية لداعش الارهابية والتي قادت حصارا لمدينة ماراوي العام الماضي.

ونفى الأسود لدى مثوله أمام ممثل الادعاء اتهامات الشرطة. وقال إنه فر من سوريا عندما سعت جماعة "داعش" لإيجاد موطئ قدم لها هناك.

المصدر: وكالات

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة