عودة الهدوء الى شارع باسداران بطهران

عودة الهدوء الى شارع باسداران بطهران
الثلاثاء ٢٠ فبراير ٢٠١٨ - ٠٧:٤٥ بتوقيت غرينتش

عاد الهدوء الى شارع باسداران بالعاصمة طهران فجر اليوم الثلاثاء بعد اعمال الشغب التي قام بها عدد من دراويش كناباد وذلك بجهود قوى الامن الداخلي، ولكن هذه الاحداث تسببت في استشهاد 3 من قوى الامن الداخلي واثنين من التعبويين.

العالم - ايران

وبحسب مراسل "فارس" فان قوى الامن الداخلي اعادت الهدوء الى شارع باسداران بعد انتهاء المهلة التي حددتها لانهاء اعمال الشغب للدراويش وتمكنت من اعتقال جميع مثيري الشغب وانهاء فتنتهم .

الجدير بالذكر انه ان سيارة للدراويش هاجمت خلال هذه العمليات قوى الامن الداخلي والاشخاص المتواجدين في ذلك المكان ودهست للاسف تعبويا ما ادى الى استشهاده فيما استشهد تعبوي اخر بعد تعرضه لهجوم بالسكين.

هذا وقام عدد من مثير الشغب وقبل اعتقالهم باشعال النيران في بعض معابر المنطقة وتحطيم السيارات وزجاج منازل المواطنين .

واعلن المتحدث باسم قوى الامن الداخلي الايراني العميد سعيد منتظر المهدي ان احداث شارع  باسداران في العاصمة طهران تسببت باستشهاد اثنين من التعبويين الى جانب استشهاد ثلاثة من قوى الامن الداخلي .

وقال العميد منتظر المهدي على صفحته في التلغرام  ان احد التعبويين استشهد عندما دهسته سيارة للدراويش فيما استشهد الاخر بضربات سكين ، وقبل ذلك استشهد ثلاثة من قوى الامن الداخلي وجرح اخرون عندما دهستهم حافلة للدراويش .

وافاد العميد منتظر المهدي انه جرى اعتقال  300 شخص بينهم سائق الحافلة والسيارة التي دهست الشهداء وقتلة التعبوي والعناصر الرئيسية التي تقف وراء اعمال الشغب مشيرا الى ان اعمال الشغب ادت الى جرح 30 من قوى الامن الداخلي .

109-4

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة