غوتيريش يعرب عن قلقه من تصاعد العنف في الغوطة الشرقية

غوتيريش يعرب عن قلقه من تصاعد العنف في الغوطة الشرقية
الأربعاء ٢١ فبراير ٢٠١٨ - ٠٥:٢٤ بتوقيت غرينتش

أعرب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش عن "قلقه العميق" من تصاعد العنف في غوطة دمشق الشرقية ، وسط أنباء عن سقوط عدد كبير من القتلى في دمشق وغوطتها خلال اليومين الأخيرين.

العالم - سورية

وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك في بيان أمس الثلاثاء، إن الأمين العام يشعر بقلق عميق من تصعيد الوضع في الغوطة الشرقية والأثر المدمر لذلك على المدنيين.

وأضاف البيان: "هناك أنباء عن سقوط أكثر من 100 قتيل في الغوطة الشرقية منذ الاثنين، بينهم 13 طفلا على الأقل، في حين يحتاج ما يزيد عن 700 شخص إلى إجلاء طبي عاجل"، مشيرا إلى أن سكان الغوطة الشرقية، "يعيشون في ظروف قاسية، بما في ذلك سوء التغذية".

وأشار البيان، إلى أن "الأمين العام للأمم المتحدة يحث بقوة جميع الأطراف على الالتزام بالمبادئ الأساسية للقانون الإنساني الدولي، بما في ذلك تأمين إيصال مساعدات إنسانية دون إعاقة، وإجراء إجلاء طبي بلا شروط وحماية المدنيين والمنشآت المدنية".

أفادت وزارة الدفاع الروسية، بتعرض المركز الروسي للمصالحة في سوريا، لقصف كثيف من المسلحين في الغوطة الشرقية في ريف العاصمة السورية دمشق.

ووفقا لبيان صادر عن الوزارة، فقد أكد المركز في سوريا عدم سقوط ضحايا أو إصابات بين العسكريين الروس، مشيرا إلى أن عددا من المدنيين قتلوا في نفس القصف.

وقال البيان: "استهدفت اليوم، عمليات القصف المكثف التي قامت بها تشكيلات مسلحة غير مشروعة، من شرقي الغوطة، مناطق سكنية وفنادق في دمشق والمركز الروسي للمصالحة بين الأطراف المتنازعة .. هناك دمار وضحايا بين المدنيين. ولم تقع خسائر بين الجنود الروس".

وأشار البيان إلى أن تسعة مدنيين أصيبوا بجراح في دمشق خلال الساعات الـ24 الأخيرة، جراء قصف مصدره الغوطة الشرقية.

من جانب آخر، أفاد المركز بأن الجيش الروسي يواصل تقديم المساعدة الشاملة للاجئين.

213

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة