شرطة لندن تفحص طردا مريبا في مبنى البرلمان البريطاني

شرطة لندن تفحص طردا مريبا في مبنى البرلمان البريطاني
الجمعة ١٦ مارس ٢٠١٨ - ٠٤:٤١ بتوقيت غرينتش

أعلنت الشرطة البريطانية أن الطرد المريب الذي أرسل إلى البرلمان، "لا يتضمن أي مواد ضارة"، في واقعة هي الأحدث ضمن سلسلة وصفتها رئيسة الوزراء تيريزا ماي بأنها "بغيضة".

العالم-أوروبا

وقال متحدث باسم البرلمان، في وقت سابق: "نقل شخصان إلى المستشفى كإجراء احترازي، كما أخليت المنطقة المجاورة على سبيل الاحتراز دون أن تتأثر إمكانية دخول المبنى.. لا يمكننا تقديم مزيد من التفاصيل مع استمرار تحقيق الشرطة".

وعثر خلال الأسابيع القليلة الماضية، على عدة طرود مريبة في مكاتب بالبرلمان البريطاني، كما أرسلت مادة غامضة إلى قصر ملكي، قالت صحف، إنها كانت موجهة "للأمير هاري وخطيبته الأمريكية ميغان ماركل".

واستدعيت الشرطة لفحص عدد من الطرود المريبة، التي أرسلت إلى مكاتب نواب مسلمين في البرلمان في الأيام القليلة الماضية، وحتى الآن تبين أن كل هذه الطرود "ليست خطيرة".

وقالت رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي: "أنا على ثقة في أن المجلس بكامله سيشاركني إدانة هذا السلوك البغيض وغير المقبول الذي لا مكان له في مجتمعنا.. التحقيق مستمر وسيتم اتخاذ خطوات لتقديم الجناة للعدالة".

وأدانت مساعدة وزيرة الداخلية البريطانية لقضايا محاربة التطرف فيكتوريا أتكينير، من يقفون وراء سلسلة من الخطابات المعادية للإسلام، والتي أرسلت إلى مجموعة من المنازل في مختلف المدن البريطانية.

وذكرت أتكينير أن مراكز شرطة في أنحاء بريطانيا، أكدت أنها تلقت تقارير عن وصول مثل هذه الخطابات إلى منازل المسلمين، مشيرة إلى أن تحقيقا كاملا يجري بشأنها.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة