هل تسارع الصين الخطوات لمنع تايوان من الاستقلال؟

هل تسارع الصين الخطوات لمنع تايوان من الاستقلال؟
الأربعاء ٢٥ أبريل ٢٠١٨ - ٠٢:٥٨ بتوقيت غرينتش

أعلنت جمهورية الصين الشعبية اليوم الأربعاء، أنها ستتخذ مزيدا من الخطوات لمنع تايوان من الاستقلال، إذا ما تحركت الأخيرة بهذا الاتجاه.

العالم-أسيا

وقال ما شياوغوانغ المتحدث باسم مجلس الدولة ـ مكتب شؤون تايوان الصينية ـ في مؤتمر صحفي دوري بالعاصمة بكين، إن بلاده لديها القدرة على منع وقوع حراك لمصلحة استقلال تايوان.

وأضاف: "في حال مضى أنصار الاستقلال الفعلي باتجاه سلخ الجزيرة عن الصين، فإنها (الصين) لن تتوانى عن حماية أمنها الإقليمي وسيادتها".

ولفت المتحدث أن "جيش التحرير الشعبي الصيني" وجه "رسالة واضحة جدا" بهذا الخصوص، تمثلت بإجراء مناورات عسكرية بالذخيرة الحية في مضيق تايوان.

وأصبحت الصين عام 1945 عضوا مؤسسا بالأمم المتحدة، وإحدى الدول الخمس الدائمة العضوية بمجلس الأمن الدولي، إلا أن خسارتها الحرب الأهلية (القوات القومية) عام 1949 دفع بأعضاء الحكومة للهرب إلى تايوان وتشكيل حكومة هناك، فيما أسس الشيوعيون في الصين بزعامة ماو تسي تونغ، جمهورية الصين الشعبية.

وفي عام 1971 طردت الأمم المتحدة "جمهورية الصين" (تايوان) وقبلت عضوية جمهورية الصين الشعبية ممثلا وحيدا للصين.

فيما تقدمت "جمهورية الصين" عام 2007 بطلب للانضمام إلى الأمم المتحدة تحت اسم تايوان، وهو ما قوبل برفض المنظمة الأممية والصين الشعبية، التي اعتبرت الطلب خطوة نحو الاستقلال الرسمي.

وتتبنى بكين مبدأ "الصين الواحدة"، وتؤكد أن جمهورية الصين الشعبية هي الجهة الوحيدة المخول لها تمثيل الصين في المحافل الدولية، وتلوح بين الحين والآخر باستخدام القوة والتدخل عسكريا إذا أعلنت تايوان الاستقلال.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة