مسلمو ميانمار

الرياح الموسمية تهدد حياة 700 الف لاجئ في بنغلاديش

الخميس ٠٣ مايو ٢٠١٨ - ٠٧:٠٢ بتوقيت غرينتش

تهدد الرياح الموسمية سبعمائة الف من مسلمي الروهينغا في ميانمار اللاجئين الى مخيمات في بنغلاديش وقالت منظمة يونيسف ان نحو مئة ألف لاجئ بينهم خمسة وخمسون ألف طفل معرضون للخطر واضافت ان عدد المتضررين قد يصل الى 200 الف .

العالم - خاص بالعالم 

وبالرغم من بؤس حياتهم الا ان القادم افظع، والموت الذي فروا منهم لحقهم ولكن بطريقة اخرى.. 
ويواجه لاجئو مسلمي الروهينغا في بنغلاديش ازمة جديدة تهدد مصيرهم وهي اقتراب الرياح الموسمية ما يهدد 700 الف لاجئ يعيشون في مخيمات غير صالحة للحياة . 
 وقالت لاجئة من مسلمي الروهينغا :"هربت من بلدي. وانا ممتنة لله على كل شيء.لكني قلقة من الأيام القادمة. ستفيض الآبار في الفيضانات ولن أتمكن من الحصول على المياه النظيفة. وستدمر المنازل. نحن قلقون جدا."

وحذرت منظمة اليونيسف التابعة للامم المتحدة  من تعرض نحو مئة ألف لاجئ من الروهينغا بينهم 55 ألف طفل لمخاطر الفيضانات في مخيمات اللاجئين في كوكس بازار في بنغلادش، التي لجأ إليها مئات الآلاف من الأقلية المسلمة فراراً من التصفية العرقية في ميانمار.
واضافت اليونيسف ان الخيام والملاجئ التي تأوي اللاجئين تعاني من هشاشة كبيرة. واوضحت ان موسم الأعاصير يهدد بحرمان الأطفال من الوصول إلى الخدمات الطبية المنقذة للحياة. 
وقال بنيامين ستاينلاشنر  مدير الاتصالات في منظمة اليونيسف انه "إذا كان هناك اعاصير فالناس سيتعرضون للدمار، وستنهار المنازل. نأمل ألا يحدث ذلك. قد يتم لا يتمكن الناس من الوصول إلى المراكز الصحية خصوصا عندما تضرب الأمطار الموسمية القوية المنطقة وتغمر الأماكن بالمياه".

وأكدت الامم المتحدة  ان عدد المتضررين قد يصل الى 200 الف شخص اذا استمرت الامطار  وان الفيضانات ربما تؤدي  الى انهيارات ارضية. 

حروب ابادة هجرت الروهينغا، وكوارث فتكت بهم  ومستقبل غامض ينتظرهم.

التفاصيل في الفيديو المرفق ...

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة