حملة المقاطعة تستنكر مشاركة الإمارات والبحرين بمسابقة اسرائيلية

حملة المقاطعة تستنكر مشاركة الإمارات والبحرين بمسابقة اسرائيلية
السبت ٠٥ مايو ٢٠١٨ - ٠٤:٤١ بتوقيت غرينتش

أعربت حملة المقاطعة – فلسطين، عن استنكارها الشديد لمشاركة الفريقين البحريني والإماراتي في سباق «طواف إيطاليا» للدراجات، الذي تستضيفه "إسرائيل"، في محاولة للتغطية على جرائم الاحتلال، خصوصاً في القدس وغزّة، و«شرعنة القدس كعاصمة موحّدة له».

العالم - البحرين

وقالت الحملة، في بيان صحفي، إن «مثل هذه المشاركة لا تخدم إلا الاحتلال الصهيوني، في الوقت الذي يقدم فيه الشعب الفلسطيني ولا يزال التضحيات الجسام في سبيل الدفاع عن حقوقه ومقدّساته وصيانة كرامته».

وأكدت الحملة «تمسّك الشعب الفلسطيني بأرضه، وبالقدس عاصمتها الأبدية، واستمرار مقاومته ونضاله ضدّ العصابات الصهيونية، التي ارتكبت العديد من جرائم التهجير والتطهير العرقي منذ أكثر من 70 عاماً وما زالت».

وأشارت حملة المقاطعة إلى أن «مثل هذه الأنشطة التطبيعية يستغلّها الاحتلال لتسويق نفسه للعالم كواحة للسلام والتعايش، وللتغطية على جرائمه اليومية بحق الشعب الفلسطيني، التي كان آخرها ارتقاء ما يزيد عن 44 شهيداً خلال فعاليات مسيرة العودة الكبرى في قطاع غزة».​

وتتزامن المشاركة الإماراتية والبحرينية في السباق مع «فعاليات التأسيس ومرور 70 عاماً على النكبة الفلسطينية».

وسينطلق السباق من مدينة القدس المحتلة، وسيمرّ بعشرات القرى والمدن الفلسطينية المحتلة.

وكانت تقارير وتسريبات سابقة قد تحدثت عن محادثات سرية بين "إسرائيل" وعدد من الدول العربية التي ترى في "إسرائيل" حليفا محتملا في مواجهة الخطر الذي تمثله إيران والأطراف المتحالفة معها في المنطقة.

ويعد طواف إيطاليا للدراجات، أحد الطوافات الكبرى في العالم، وانطلق لأول مرة عام 1909، ويعتبر كل من الدراج الإيطالي «ألفريدو بيندا» ومواطنه «فاوسطو كوبي» والبلجيكي «إيدي ميركس» الأكثر فوزا به.

وكان الهدف من تنظيم السباق في البداية هو زيادة مبيعات صحيفة «لاغازيتا ديلو سبورت» الإيطالية، لكنه حاليا يدار عن طريق شركة «آر سي إس سبورت» الإيطالية المتخصصة في الإعلام والرياضة.

106-10

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة