المونديال الروسي.. هنري ينضم الى كيروش في تحدي بلاده!

المونديال الروسي.. هنري ينضم الى كيروش في تحدي بلاده!
الثلاثاء ١٠ يوليو ٢٠١٨ - ٠٥:٠٢ بتوقيت غرينتش

الكثير من عشاق كرة القدم ينتظرون مساء الليلة مباريات فرنسا وبلجيكا بفارغ الصبر، والملفت في الأمر أن المدرب المساعد للفريق البلجيكي تيري هنري هو نجم فرنسي سابق وعليه أن يواجه بلاده في هذه المباريات المصيرية، ولكن تيري ليس الوحيد الذي يواجه هذا الموقف الخاص بل سبقه في المونديال الحالي المدرب الإيراني كارلوس كيروش الذي واجه بلاده البرتغال في دور المجموعات.

العالم . رياضة

كثيرا من الأحداث و المفاجآت رافقت مباريات كأس العالم 2018 منها النتائج الغريبة والمبهرة لبعض الفرق قد يكون ابرزها خسارة الأرجنتين امام كرواتيا بثلاثية نظيفة وتوديع ألمانيا للمونديال وغيرها من المفاجآت الكثيرة و يبدو أن أحداث مونديال روسيا ما زالت مستمرة ففي مباريات الليلة ضمن الدور النصف النهائي بين فرنسا وبلجيكا سيواجه مساعد المدرب البلجيكي تيري هنري بلاده فرنسا.

تيري هنري

سيجد تيري هنري، المدرب المساعد لبلجيكا ونجم فرنسا السابق، نفسه في موقف خاص هذه الليلة عندما تواجه بلجيكا، المنتخب الفرنسي، وهو ما يعني أن يواجه هنري مواطني بلده وزميله السابق ديديه ديشامب، مدرب الديوك، والذي توج برفقته بكأس العالم 1998 وأمم أوروبا 2000.

وبينما توج هنري بكأس العالم عام 1998 مع المنتخب الفرنسي، الذي كان يرتدي شارة قيادته آنذاك ديدييه ديشان، المدير الفني الحالي لمنتخب (الديوك)، فإنه بات يتعين عليه الآن معاونة بلجيكا للتغلب على منتخب بلاده لبلوغ المباراة النهائية في المونديال، التي ستقام بالعاصمة الروسية موسكو مساء الليلة.


كارلوس كيروش

شهد المونديال الحالي أيضا مواجهة في الدور الأول بين البرتغالي كارلوس كيروش، مدرب منتخب إيران، وبلاده على بطاقة العبور للدور الثاني, وانتهى اللقاء بالتعادل بهدف لكل جانب وسط اعتراضات حادة من جانب كيروش على التحكيم.

وكان يأمل كيروش في تحقيق نتيجة تاريخية مع منتخب ايران والتأهل معهم الى دور الـ16 في كأس العالم. وهي الخطوة التي لن تتحقق إلا من خلال الفوز على بلاده البرتغال في الجولة الأخيرة من دور المجموعات. 

وقد سبق كل من هنري وكيروش 19 مدربا في هذا الأمر، وكانت المرة الأولى في مونديال فرنسا 1938، عندما خسر المدرب المجري ناجي مع منتخب السويد أمام المجر بنتيجة 1 ـ 5. أما اخر مرة حدث فيها هذا الأمر فكان في مونديال البرازيل 2014 عندما واجه يورجين كلينسمان مع منتخب أمريكا بلاده ألمانيا وخسر حينها بهدف نظيف.

ويحمل سفين جوران ايريكسين الرقم القياسي كأكثر مدرب واجه بلده الأصلي في المونديال بواقع مرتين والإثنتين برفقة انجلترا أمام السويد في مونديال 2002 و 2006.

وسبق أن حقق 5 مدربين الانتصار على بلدانهم الأصلية في كأس العالم، وكانت أكبر مفاجأة هي فوز برونو ميتسو بالسنغال على فرنسا في افتتاح مونديال كوريا الجنوبية واليابان 2002.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة