الباكستانيون يشيعون 128 قتيلا قضوا فى تفجير ولاية بلوشستان+فيديو

السبت ١٤ يوليو ٢٠١٨ - ١٢:٥٧ بتوقيت غرينتش

يشيع الباكستانيون اليوم 128 شخصاً قضوا في هجوم انتحاري استهدف تجمعاً انتخابياً في ولاية بلوشستان.

العالم . أسيا والباسفيك

 

وتبنت جماعة داعش الوهابية الاعتداء الذي وقع أمس في بلدة مستونغ قرب كويته عاصمة ولاية بلوشستان.

وأعلنت السلطات حالة الطوارئ في مستشفيات المنطقة التي نقل إليها نحو 150 جريحاً، ولا يزال العديد منهم في حالة حرجة.

ومن بين القتلى سراج ريساني الذي كان مرشحاً لمقعد في الولاية عن الحزب الجديد عوامي بلوشستان.

وعلق الحزب الفعاليات الانتخابية، ودعا أنصاره الى الحداد ثلاثة أيام.  

ووقع التفجير الذي اعلن تنظيم "داعش" مسؤوليته عنه، في بلدة مستونغ قرب كويتا عاصمة بلوشستان وجاء بعد ساعات من انفجار قنبلة ادى الى مقتل اربعة اشخاص واصابة 39 اخرين في تجمع انتخابي عندما انفجرت قنبلة مخبأة داخل دراجة نارية قرب قافلة لسياسي باكستاني في بانو قرب الحدود الافغانية.

واستهدفت القنبلة قافلة مرشح حزب موتاهيدا مجلس العمل اكرم دوراني الذي نجا من الحادث، بحسب الشرطة.

والثلاثاء الماضي أيضا استهدفت قنبلة تجمعا لحزب عوامي القومي في مدينة بيشاور واعلنت حركة طالبان باكستان مسؤوليتها عن التفجير. وكان الزعيم المحلي للحزب هارون بيلور من بين 22 شخصا قتلوا. وشارك الاف في جنازته في اليوم التالي.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة