بوتين يعول على فنلندا في تطبيع العلاقات مع الاتحاد الأوروبي

بوتين يعول على فنلندا في تطبيع العلاقات مع الاتحاد الأوروبي
الأربعاء ٢٢ أغسطس ٢٠١٨ - ٠٥:٤٩ بتوقيت غرينتش

يعول الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على دور فنلندا الإيجابي في تطبيع العلاقات بين بلاده ودول الاتحاد الأوروبي، عند ترؤسها للتكتل في دورته المقبلة.

وقال بوتين في مؤتمر صحفي مع نظيره الفنلندي ساولي نينيستو: "قريبا ستترأس فنلندا مجلس الاتحاد الأوروبي، في النصف الثاني من عام 2019.. نحن نعول، على أن فنلندا ستسهم وبشكل كبير في عودة العلاقات إلى حالتها الطبيعية بين روسيا والاتحاد".

وأعلن مجلس الاتحاد الأوروبي في شهر يوليو الماضي، عن تمديد الاتحاد عقوباته الاقتصادية ضد روسيا لـ 6 أشهر أخرى.

وأكد المجلس، أنه "تقرر تمديد العقوبات الاقتصادية ضد روسيا لغاية 31 يناير 2019"، مشيرا إلى أن العقوبات تستهدف قطاعات محددة في الاقتصاد الروسي.

واتخذ القرار السياسي الرسمي الأوروبي حول تمديد العقوبات ضد روسيا، في قمة بلدان الاتحاد التي عقدت في يونيو الماضي، وربط الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل رفع العقوبات بالتنفيذ الكامل لاتفاقيات مينسك.

من جهتها، أعلنت وزارة الخارجية الروسية، وفي أكثر من مناسبة، أن تطبيق اتفاقيات مينسك مرتبط بالتزام كييف وأطراف النزاع في الأزمة الأوكرانية شرقي البلاد ببنود الاتفاق، وأن موسكو ليست طرفا في النزاع المسلح الدائر هناك.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف