العدوان على اليمن..

بالفيديو.. السعودية تقر بعد ضغوط بارتكابها مجزرة ضحيان

الأحد ٠٢ سبتمبر ٢٠١٨ - ١٢:٤٦ بتوقيت غرينتش

أقر تحالف العدوان السعودي بارتكابه مجزرة حافلة ضحيان شمالي اليمن والتي أدت الى استشهاد 51 شخصا، بينهم 40 طفلا. من جهتها اعتبرت منظمة هيومن رايتس ووتش مجزرة ضحيان جريمة حرب، وطالبت بوقف مبيعات الأسلحة للسعودية.

العالم - خاص بالعالم 

وبعد ان حاصرته الانتقادات والاتهامات، اضطر تحالف العدوان السعودي ان يقر بذنبه ويعترف بارتكابه مجزرة حافلة ضحيان شمالي اليمن التي راح ضحيتها عشرات الشهداء.

وأكد "منصور احمد المنصور" المتحدث باسم فريق تقييم الحوادث التابعة للتحالف السعودي: "ان الهدف لم يكن يشكل خطرا على قوات التحالف وكان من الاولى اصدار امرا بالتحقق من صحة القصف بوقت كاف".

اقرار المنصور ومطالبته بمحاسبة المسؤولين عن ما اعتبره فقط اخطاء، عذر اقبح من ذنب يؤكد صحة ما ذهبت اليه منظمة هيومن رايتس ووتش بان تحقيقات التحالف السعودي تفتقر الى المصداقية. مشددة على ان قصف الحافلة المدرسية التي كانت تقل اطفالا في سوق ضحيان المزدحم جريمة حرب، مطالبة الدول بتجميد مبيعات الاسلحة الى السعودية فورا ودعم التحقيق الاممي المستقل في الانتهاكات باليمن.

يُضاف هجوم التحالف بقيادة السعودية على حافلة مليئة بالأطفال إلى سجله الشنيع في قتل المدنيين في حفلات الزفاف والجنازات والمستشفيات والمدارس في اليمن. الدول التي لديها معرفة بهذا السجل، ممن تزود السعوديين بالقنابل، قد تعتبر متواطئة في الهجمات المستقبلية التي تقتل المدنيين.

تقرير هيومن رايتس الذي استند الى شهود عيان بينهم اطفال مصابين، يكشف عن زيف ما قدمه تحالف العدوان من ادعاءات مختلفة حول الهدف المقصود، فالعالم بين جثث الاطفال المتناثرة على الارض لم يرى مسلحا او سلاحا، فهل سينتصر لهذه الدماء البريئة، ام ان ستنجو السعودية وحلفاء العدوان سينجون بجريمتهم هذه المرة ايضا !!.

التفاصيل في الفيديو المرفق..

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة