اميركا.. قطع الدعم عن "الأنروا"

بالفيديو.. وكالة الغوث تحذر من امكانية نفاذ السيولة النقدية لديها

الأحد ٠٢ سبتمبر ٢٠١٨ - ٠٥:٢٨ بتوقيت غرينتش

حذرت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين الاونروا من امكانية نفاذ السيولة النقدية، بعد قرار الولايات المتحدة بايقاف دعمها لها. ومن جانبه اكد الاردن ان قرار واشنطن لن يؤدي إلا لإذكاء التطرف والإضرار بفرص التسوية في الشرق الأوسط. اما الاحتلال الاسرائيلي فقد اشاد بالقرار الاميركي مؤكدا دعمه له.

العالم - خاص بالعالم 

واكدت الاونروا  ان القرار الأميركي ليس قدراً محتماً فهناك 167 دولة تقف ورائها وسوف تصوت لتجديد ولايتها في الجمعية العمومية، وتوقعت من هذه الدول التقدم والرفع من مستوى تبرعاتها لسد العجز المالي والتخطيط بثبات مالي للعام المقبل، ما اعتبرته انه سيكون ردا على الاجراءات الاميركية. واعتبرت ان قرار واشنطن أثر كما ونوعا على خدمات الوكالة، وكاد يضرب في مقتل خدماتها الطارئة في غزة وسوريا الموجهة للاجئين الفلسطينيين.

وأكد وزير الخارجية الاردني ايمن الصفدي، ان :"القرار الاميركي لن يؤدي إلا لإذكاء التطرف والإضرار بفرص التسوية في الشرق الأوسط، وشدد على استمرار بلاده في بذل كل جهد ممكن لحشد التأييد الدولي السياسي والمالي للأونروا لتمكينها من الاستمرار في أداء واجباتها". 


وأكد ايمن الصفدي وزير الخارجية الاردني بقوله :"الأونروا هي قضية إنسانية وسياسية ايضا. والحفاظ عليها هو حفاظ على الالتزام الدولي المتأصل في القانون الدولي.،نحن نؤمن بمفهوم تقاسم الأعباء، لكننا ندرك بالتأكيد العواقب الخطيرة للغاية المترتبة على فشل الأونروا وعدم تمكينها من المضي قدمًا.

اما رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتانياهو، اشاد بالقرار الاميركي. واكد دعمه له،وقال ان الأونروا تسهم في إطالة وضع اللاجئين بدلا من حله. وكشفت مصادر عبرية ان واشنطن ابلغت تل ابيب بانها ستسمح لدول مجلس التعاون بالاستمرار بدعم الأونروا هذا العام فقط. فيما دعا الاتحاد الأوروبي الولايات المتحدة الى إعادة النظر في قرارها. 

القرار الاميركي يهدف الى طمس الهوية الفلسطينية بالكامل واللغاء حق العودة تفعيلا لبنود صفقة ترامب، ويبقى السؤال هل يمكن لدولة واحدة ان تقرر مصير الوكالة هي نتاج لإجماع دولي؟ 

التفاصيل في الفيديو المرفق..

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة