الامن العام اللبناني ينظم العودة الطوعية لمئات النازحين السوريين الى سوريا

الامن العام اللبناني ينظم العودة الطوعية لمئات النازحين السوريين الى سوريا
الأحد ٠٩ سبتمبر ٢٠١٨ - ١٢:٣٩ بتوقيت غرينتش

بدأ عشرات النازحين السوريين من قرى شبعا والعرقوب بالتجمع في باحة ثانوية شبعا الرسمية، تمهيدا لعودتهم الطوعية الى قراهم في المقلب الشرقي لجبل الشيخ، حيث من المقرر ان يغادر عبر نقطة المصنع اليوم حوالى الـ 43 نازحا بواسطة حافلة واحدة امنتها الجهات السورية المعنية.

العالم - سوريا

وافادت "الوكالة الوطنية للاعلام" اللبنانية ان الامن العام في شبعا يعمل على انجاز معاملات العودة وتسجيل اسماء العائدين حسب لوائح اعدت سابقا.

وفي صيدا بدأ عددا من النازحين السوريين بالتجمع في باحة سراي صيدا الحكومي، استعدادا لانطلاقهم الى بلدهم.

وفي عكار بدأت الاستعدادات منذ السادسة صباحا عند معبري العبودية والبقيعة الحدوديين مع سوريا شمالا لتامين مغادرة دفعة جديدة من النازحين السوريين طوعا الى سوريا، بحيث تشرف المديرية العامة للأمن العام على اجراءات هذه العودة وتؤمنها لعشرات العائلات السورية، الذين بدأوا بالتوافد باكرا من قرى وبلدات عكارية عدة حيث هم مقيمون الى نقطة العبودية بشكل اساسي، حيث باشر عناصر الامن العام باستقبالهم وبالمساعدة على تسهيل انجاز معاملاتهم، تمهيدا لنقلهم عبر حافلات نقل سورية كانت قد عبرت الحدود باكرا.

وعبر عدد من افراد هذه العائلات عن سعادتهم بالعودة الى وطنهم والى قراهم وبلداتهم في سوريا، شاكرين الامن العام اللبناني على الجهود التي يبذلها وعلى تامين عودتهم.

وفي طرابلس انطلقت الدفعة الثانية من العائدين السوريين الى بلادهم، بعدما تجمعوا أمام مركز المفوضية السامية لشؤون النازحين التابعة للامم المتحدة في معرض رشيد كرامي الدولي مع ساعات الفجر الاولى.

واقلت الحافلات قرابة الـ  400 نازح واكبهم عناصر الامن العام اللبناني الذين انتشروا بكثافة في المكان في حين تواجدت وحدات من الجيش اللبناني في المكان .

إلى ذلك، سجل توافد العشرات من النازحين من دون تسجيل اسمائهم مسبقا فاستمهلم عناصر الامن العام لايام لحين اكتمال الاجراءات القانونية لعودتهم .

وتجمع عددا من العائلات السورية الراغبة بالعودة إلى بلادها، منذ السادسة من صباح اليوم في ملعب برج حمود استعدادا للعودة إلى بلاده، بعدما انهى الأمن العام الإجراءات القانونية المخصصة لهم .

وبعد استكمال التجمع والتدقيق في كل الأوراق المطلوبة، ستصل باصات الأمن العام لنقلهم إلى منطقة المصنع حيث التجمع الأساسي ومنها الى الداخل السوري.

في حين بدأ النازحون السوريون بالتحرك من نقطة التجمع التي حددها الجيش اللبناني والامن العام في ساحة وادي حميد في عرسال في اتجاه معبر الزمراني عن طريق الجرد، من السادسة صباحا باشراف الامن العام والجيش ووفق لوائح اسمية تقضي بعودة مائتين وستة اسماء من النازحين من مخيمات عرسال الى قرى القلمون الغربي في قرى فليطا، قارا، الجراجير، رأس المعرة والمعرة.

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة