ضمن  اشادته باتفاق ادلب..

المعلم يؤكد عدم شرعية الوجود الأميركي في سوريا

المعلم يؤكد عدم شرعية الوجود الأميركي في سوريا
الإثنين ٠١ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٥:٣٤ بتوقيت غرينتش

اكد وزير الخارجية السوري وليد المعلم دعم بلاده لاتفاق إدلب وإعتبره خطوة إيجابية لبسط سيطرة الدولة على كامل أراضيها، ويهيىء الظروف للحل السلمي في إدلب عبر المصالحات التي اظهرت نجاعتها في العديد من المناطق السورية.

العالم- سوريا

وأضاف المعلم أن الوجود الأميركي على الأراضي السورية غير شرعي ويعد عدوانا، خاصة وانهم يستقطبون فلول تنظيم “داعش” الإرهابي في منطقة التنف ويعملون على إعادة تأهيلهم للعودة لمحاربة الجيش العربي السوري، وإطالة أمد الأزمة في سوريا لمصلحة “الكيان الإسرائيلي”.

وأوضح المعلم أن العلاقات السورية الإيرانية ليست للمساومة و “إن وجود المستشارين الإيرانيين في سوريا شرعي وجاء بناء على طلب الدولة السورية خلافا للوجود الأمريكي الذي يعد عدوانا على سوريا وسيخرج منها”.

كما اكد المعلم أن الإرهابيين في إدلب جاؤوا عبر تركيا وهم سيغادرون عبرها موضحا “عندما تذهب بطريق من مدينة لأخرى وتريد أن تعود تستخدم الطريق ذاته بالعودة”.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة