/news/3817061/مع-الحدث--أبعاد-الفشل-الامريكي-في-اخضاع-ايران-–-الجزء-الثانی|/news/3817061

مع الحدث: أبعاد الفشل الامريكي في اخضاع ايران – الجزء الثانی

الجمعة ٠٥ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٩:١٩ بتوقيت غرينتش

امريكا لن تتمكن من هزم الشعب الايراني وستهزم وتتراجع بهذا الموقف خاطب قائد الثورة الاسلامية اية الله السيد علي خامنئي، الشعب الايراني مؤكدا ان ايران استطاعت توجيه صفعات متتالية الى الولايات المتحدة في كل المجالات.

فما ابعاد الفشل الامريكي في اخضاع الشعب الايراني ؟ كيف تمكنت ايران من اسقاط حلقات التآمر الامريكي ؟ اي تداعيات لهذا الفشل على سياسة امريكا وحلفائها ؟ وماذا بعد الانتصار الايراني في محكمة العدل الدولية؟

وحول تداعيات فشل السياسة الامريكية في المنطقة قال استاذ الجغرافيا السياسية ، د.عماد الدين الحمروني، انه شوهد منذ فترة الرئيس اوباما نهاية الهيمنة الامريكية وانها قد تكون قوة عظمى عسكريا او ماليا لكنها لم تعد القوة العظمى السياسية كما لم تعد قوة العظمى بالمعنى الديمقراطي والحريات وان ترامب جاء نتيجة خلل داخل المنظومة الامريكية.

واردف ان فقدان الاستراتيجية السياسية سبب عودة روسيا الى الميدان وقيام الصين بهذه القوة الاقتصادية والسياسية وربما العسكرية بمزاحمة الولايات المتحدة وايران هي الضلع الثالث في هذه القوى القائمة في الشرق فبالتالي الولايات المتحدة في ضائقة استراتيجية.

وردا على كلام مدير التحالف الامريكي الشرق اوسطي للديمقراطية، توم حرب، بان ايران عليها الخضوع لشروط ترامب وعن دعم الادارة الامركية للشعب الايراني،  قال رئيس مركز الشرق الجديد للدراسات والاعلام، غالب قنديل، ان ايران على مدار التاريخ ومنذ اربعة عقود تمتلك عناصر قوة عدة وهي سر صمودها وتقدمها امام اجراءات الحظر.

واضاف ان العمق الشعبي الايراني عجزت الولايات المتحدة عن العبث به لانه يعبر عن منظومة تعكس تطالعات الناس وامالهم وان التجربة الايرانية لا يستطيع ان يفهمها العقل الامريكي.

وان تقارير الباحثين والخبراء في الولايات المتحدة في خلال معركة الظفر بالحقوق النووية الايرانية اظهرت ان الجاليات الايرانية في الخارج كانت مجمعة على دعم معركة ايران لانتزاع الاعتراف بحقوقها النووية وهذه الحقيقة تشير الى نجاح الجمهورية في التعبير الامين عن الكرامة القومية الايرانية بشكل عام وهذا احد مصادر التماسك الايراني في مواجه الضغوط ومحاولات الاخضاع التي تقودها الولايات المتحدة.

 

 

المزيد من التفاصيل في الفيديو المرفق..

ضيوف الحلقة :

رئيس مركز الشرق الجديد للدراسات والاعلام غالب قنديل

استاذ الجغرافيا السياسية من باريس د.عماد الدين الحمروني

مدير التحالف الامريكي الشرق اوسطي للديمقراطية بالولايات المتحدة توم حرب

 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة