منحوتات الشمع..

فيديو وصور: شاهد أشهر الشخصيات العالمية في متحف خاص

السبت ٢٧ أبريل ٢٠١٩ - ١٢:٢٥ بتوقيت غرينتش

براتيسلافا (العالم) ‏27‏/04‏/2019 – دفع حب فنان سلوفاكي لجده إلى تحويل صورته القديمة إلى مجسم ثلاثي الأبعاد من الشمع، لتبدأ معه مسيرته الإبداعية في مجال النحت والمجسمات الشمعية، والتي أوصلته إلى امتلاك متحفه الخاص من المنحوتات، جمع من خلالها شخصيات تاريخية وأخرى اسطورية تحت سقف واحد.

العالم- منوعات

وتحت سقف متهالك قديم في قرية قرب العاصمة السلوفاكية براتيسلافا تقطن شخصيات تاريخية عالمية وأخرى أسطورية في مكان واحد جمعها فنان سلوفاكي يدعى "رومان باجزيك" وهو مدرس أوبرا في الـ48 من عمره لكن حبّه لجده أخذه إلى عالم الشمع والمنحوتات.

ويقول رومان باجيك: "بدأت ابتكار منحوتات للشمع في عام 2002 حيث أردت رؤية شكل جدي، وكنت أملك صورة له فقط وهي قديمة، فدفعني الفضول لأرى إن أمكنني تحويله إلى شيء ثلاثي الأبعاد."

وتشمل التماثيل المعروضة البابا يوحنا بولس الثاني ومصاص الدماء نوسفيراتو وشخصيات دينية ومبشرين.

ويعمل رومان حالياً على أحدث أعماله وهو شخصية الجنرال السلوفاكي ميلان راستيسلاف ستيفانيك أحد مؤسسي تشيكوسلوفاكيا، فهو يحاول ملأ راس الجنرال الأصلع بالشعر ومن خلال أبرة طويلة، إلا أن عينا ستيفانيك الزرقاوتان تبقيان دون حراك.

أما الشخصية الأخرى وقد أولاها رومان اهتماما خاصا على ما يبدو فهي الإمبراطورة النمساوية إليزابيث المعروفة بـ"سيسي" والتي عمل على جمع الصور المتاحة والتماثيل النصفية لها للحصول على قياسات الوجه بشكل دقيق.

أما مشغل رومان فهو داخل شقته في العاصمة المؤلفة من غرفتين، وتملأ رفوف جدرانه المواد اللازمة لأعماله الفنية.

ويضيف صاحب متحف الشمع: "صنع اليدين صعب، عادة ما أطلب من شخص ما أن يمد يده، لأوظفها لإحدى شخصياتي، فعلى سبيل المثال يملك البابا يوحنا بولس الثاني صورة عن يدي أنا."

وبعد عقدين من الزمن بات رومان يمتلك ثلاثة وعشرين تمثالاً من أفراد الأسرة والملوك والشخصيات الفولكلورية، ويفتح متحفه أبوابه بحسب الحجوزات مقابل أكثر من دولاران بقليل.

للمزيد إليكم الفيديو المرفق..

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف