انباء جديدة عن ادلب واللجنة الدستورية في استانا

انباء جديدة عن ادلب واللجنة الدستورية في استانا
الخميس ٠١ أغسطس ٢٠١٩ - ٠٤:١٨ بتوقيت غرينتش

شهدت عاصمة كازاخستان، نور سلطان، اليوم استئناف مباحثات "أستانا" حول سوريا، بدورتها الـ"13" للدول الضامنة (روسيا وتركيا وإيران)، وبمشاركة وفدي الحكومة و"المعارضة" السورية ودول أخرى.

العالم - سوريا

وقال مصدر مطلع، لوكالة إنترفاكس الروسية، إن المشاركين في المفاوضات، ركزوا اهتمامهم في اليوم الأول، على الوضع في إدلب.

وستستمر الجولة الثالثة عشرة من "مفاوضات أستانا" حول سوريا، خلال يومي 1 و2 أغسطس الجاري.

وقالت وزارة الخارجية الكازاخستانية ، إن المشاركين في المباحثات، سيركزون الاهتمام بشكل رئيس، على الوضع في إدلب وفي شمال شرق سوريا، إضافة إلى المسائل المتعلقة بتشكيل وإطلاق عمل اللجنة الدستورية في سوريا.

وفي سياق متصل اعلن مصدر مشارك في الجولة الـ13 من "مفاوضات أستانا" حول سوريا، بأنه تم الاتفاق على تشكيل وتنسيق قائمة اللجنة الدستورية السورية.

وقال المصدر، وهو عضو في أحد الوفود المشاركة، في حديث لوكالة إنترفاكس، إن الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في سوريا، غير بيدرسن، سيعلن على الأغلب، هذه القائمة خلال قمة الدول الضامنة التي ستعقد في أنقرة لاحقا.

وأضاف المصدر: "قمنا من حيث المبدأ، بتنسيق كافة الأمور المتعلقة بذلك. لقد أدخلنا عبارة في البيان المشترك، تفيد بأنه تم إنجاز وتنسيق القوائم وقواعد العملية. ولكن ذلك يجب أن يجري تحت مظلة الأمم المتحدة. ستشهد أنقرة، عقد قمة قادة الدول الضامنة- روسيا وتركيا وإيران. وعلى الأغلب ستتم دعوة بيدرسن، الذي من المتوقع أن يعلن هذه القائمة خلال تلك القمة، إذا لم تحدث أي أمور طارئة".

وأشار المصدر، إلى أنه تم كذلك خلال مباحثات اليوم، تحديد قواعد عملية اتخاذ القرارات في اللجنة الدستورية.

وقال المصدر: "إذا لم يكن هناك إجماع، فينبغي أن يكون 70٪ على الأقل من الأصوات. لا أحد لديه مثل هذه الحصة، نحن بحاجة إلى إيجاد حلول، والعمل".

ويوم أمس أفادت الوزارة في بيان لها، بأن "الموفد الأممي في سوريا، غير بيدرسن، لن يحضر المحادثات المقبلة لأسباب صحية، حيث سيرأس وفد الأمم المتحدة نائبه".

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف