بالفيديو.. الحرائق في غابات الأمازون تزداد سوءا

السبت ٢٤ أغسطس ٢٠١٩ - ٠٨:٣٥ بتوقيت غرينتش

تتواصل الضغوط الدولية على الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو للتحرك من أجل حماية غابات الأمازون واحتواء الحرائق الهائلة التي تشهدها منذ أكثر من ثلاثة أسابيع.

العالم _ مراسلون

سرطان الحرائق يفتك برئة الكوكب الحية، نيران اتت على 1000 الهكتارات من غابات الأمازون التي تنتج 20 بالمئة من أوكسجين كوكب الأرض.

أكثر من 75 ألفا و 330 حريقا اندلعت في البرازيل منذ مطلع العام وحتى 21 من الشهر الجاري، 52 بالمئة منها في غابات الأمازون.

المعهد الوطني البرازيلي لأبحاث الفضاء تحدث عن اندلاع نحو 2500 حريق جديد في البرازيل خلال الساعات الـ48 الاخيرة.

امر بعث على المخاوف من حدوث مخاطر حقيقة على البشر، جراء ما تتعرض له هذه الغابات التي توصف بانها الرئة البشرية للارض. فدعا الرئيس الفرنسي الى تدويل الضية ومناقشتها خلال قمة الـ7 في باريس، متهما الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو بالتقصير، كون البرازيل تضم نحو 60 بالمئة من مساحات هذه الغابات.

وعلى وقع معركة مع النيران، دارت معركة كلامية بين الرئيسين، اعتبر فيها بولسونارو ان تصريحات ماكرون تنم عن عقلية استعمارية. ملقيا باللوم على منظمات غير حكومية مدافعة عن البيئة تسببت بالحرائق بهدف "لفت الانتباه" إلى تعليق برازيليا مساعدات رامية للحفاظ على الغابات .

وعلى الاثر، أعطى الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو الإذن للقوات المسلحة للمساعدة في مكافحة الحرائق وملاحقة النشاطات الإجرامية في المنطقة لا سيما المتعلق منها بقطع الاشجار.

كذلك اتهم زعيم السكان الأصليين في البرازيل راوني الرئيس، بولسونارو بالسعي لتدمير غابات الأمازون المطرية، وطالب بمساعدة دولية لإخماد الحرائق، اضافة الى إزاحة بولسونارو عن السلطة.

القلق على رئة العالم انتقل الامم المتحدة التي اطلقت حملة نداءات عالمية لإنقاذ الأمازون.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف