بالفيديو.. إعادة ذكر سلحفاة عملاق إلى موطنه بعد انقاذ فصيلته

الأربعاء ١٧ يونيو ٢٠٢٠ - ٠٤:٢٤ بتوقيت غرينتش

أعلنت الإكوادور عن انقاذ فصيل من السلحفاة العملاقة من الانقراض بعد اجراءات حماية لها استمرت عشرات السنوات. واطلق الغيلم ويدعة دييغو مع اثنتي عشرة سلحفاة اناث في جزيرة نائية في الاكوادور بعد انتهاء اجراءات الحماية.

العالم- خاص بالعالم

بعد مهمة دامت ثمانين عاما لإنقاذ جنسه وفصيلته من الإنقراض تمت اعادة ذكر السلحفاة دييغو العملاق إلى جزيرته الأصلية إسبانولا إحدى جزر غير المأهولة في الإكوادور.

وتم إطلاق السلحفاة دييغو مع اربع عشرة سلحفاة أخرى في موطنها الأصلي اثر اتمام برنامج علمي انطلق في الستينيات وكان هدفه تشجيع عملية التكاثر لهذا النوع من السلاحف العملاقة لحمايته من الانقراض، وقد حقق البرنامج نجاحا بإنجاب ما يربو على الفين وليد جديد.

وقال مدير حديقة غالاباغوس الوطنية-الإكوادور، داني رويدا: "كان هذا البرنامج ناجحا وتمكنا من الحصول على الفي سلحفاة ..ثمانمئة منهم من دييجو بعد ان كان عددها لا يتجاوز الخمسة عشر فقط".

وقال حارس حديقة غالاباغوس الوطنية-الإكوادور... فريدي فيلالفا: "كنت هنا مع دييغو منذ 17 عامًا. ونعلم أن بفضله تمكنا من إعادة نوع كان على حافة الانقراض. وسنمضي قدمًا للحفاظ على الأنواع الجديدة التي لدينا الآن في الحديقة".

واضطر دييغو البالغ من العمر مئة عام والسلاحف الأخرى للخضوع لفترة حجر صحي لتجنب حملها بذور نباتات غير أصلية إلى الجزيرة. ويزن «دييغو» حوالى ثمانين كيلوغراما اما طوله فيصل لمتر ونصف المتر إذا مدد قائمتيه ورقبته. وقالت الحديقة الوطنية في كاليفورنيا الامريكية ان هذا النوع من السلاحف تم نقله اليها في النصف الأول من القرن العشرين.

وقالت مدير حديقة غالاباغوس الوطنية ، داني رويدا: "جميع السلاحف لديها نظام تتبع عبر الأقمار الصناعية يسمح لنا بمراقبتها عن بُعد خلال فترة تكيفها والتي ستستمر لمدة ستة أشهر تقريبًا."

يذكر انه قبل حوالى خمسين عاما لم يكن هناك سوى اثنين من السلاحف الذكور من هذ النوع العملاق و12 من الاناث.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف