شاهد.. كسوف نادر بالتزامن مع أطول يوم في نصف الكرة الشمالي

الأحد ٢١ يونيو ٢٠٢٠ - ٠٣:٠٨ بتوقيت غرينتش

عواصم (العالم) 2020.06.21 – شهدت مناطق عدة في العالم كسوفا جزئيا وحلقيا نادرا للشمس على طول شريط ضيق يمتد من غرب إفريقيا إلى شبه الجزيرة العربية مرورا بالهند والشرق الأقصى، وشمل الكسوف ظهور حلقة النار في 2% فقط من سطح الأرض، الأمر الذي يجعل الظاهرة استثنائية.

العالم - منوعات

"حلقة النار" أو الكسوف الحلقي النادر للشمس، ظاهرة تحصل مرة كل سنة أو سنتين، ويمكن رؤيتها فقط في شريط ضيق عبر العالم.

وهذا العام تمكن الناس والشغوفون بعلم الفلك من مشاهدة الظاهرة على طول شريط ضيق يمتد من غرب إفريقيا إلى شبه الجزيرة العربية مرورا بالهند والشرق الأقصى.

وشمل الكسوف الكامل اثنين بالمئة فقط من سطح الأرض.. الأمر الذي جعل الظاهرة استثنائية.

وتزامن الكسوف الحلقي الذي بدأ بعيد شروق الشمس في شمال شرق جمهورية الكونغو الديموقراطية مع أطول يوم في نصف الكرة الشمالي، واتجه بعدها شرقا عبر إفريقيا وآسيا.

ووصلت الظاهرة الفلكية ذروتها مع هالة كاملة للشمس حول القمر فوق أوتاراخند في الهند، فكان المنظر الأجمل لكنه الأقصر إذ استمر 38 ثانية فقط مع اصطفاف مثالي للأرض والقمر والشمس.

وراقب الإيرانيون في مختلف أنحاء البلاد الظاهرة، كذلك شهد الناس على بعد مئات الكيلومترات على جانبي خط الوسط في 14 بلدا حلول العتمة قليلا لكنهم لم يروا "حلقة النار".

يذكر أنه سيكون هناك كسوف شمسي ثانٍ ولكن كلي في 14 من كانون الأول ديسمبر المقبل فوق أميركا الجنوبية.

ويحدث الكسوف الحلقي عندما لا يكون القمر الذي يمر بين الأرض والشمس قريبا بما فيه الكفاية من كوكبنا لحجب ضوء الشمس تماما تاركا أسطوانة رفيعة من الشمس مرئية.

للمزيد إليكم الفيديو المرفق..

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف