لافروف: حل الأزمة في سوريا استناداً إلى احترام سيادتها ووحدة أراضيها

لافروف: حل الأزمة في سوريا استناداً إلى احترام سيادتها ووحدة أراضيها
الأربعاء ١٠ مارس ٢٠٢١ - ٠٣:٣٠ بتوقيت غرينتش

جدد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف التأكيد على ضرورة التوصل إلى حل سياسي للأزمة في سوريا يحترم سيادتها ووحدة أراضيها.

العالم - سوريا

وقال لافروف خلال مؤتمر صحفي مع وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان في الرياض اليوم الاربعاء: "أولينا اهتماماً كبيراً للوضع في سورية ووحدتها وسلامة أراضيها". وأكد أن الشعب السوري وحده من يقرر مستقبل بلاده دون تدخل خارجي وفقاً لقرار مجلس الأمن رقم 2254، داعياً إلى تسهيل عودة المهجرين السوريين إلى بلدهم وإعادة إعمار ما دمره الإرهاب.

ويؤكد القرار 2254 الذي تبناه مجلس الأمن الدولي بالإجماع في كانون الأول عام 2015 أن السوريين هم من يحددون مستقبل بلادهم بأنفسهم دون أي تدخل خارجي وأن التنظيمات الإرهابية خارج أي عملية سياسية.

وحول الوضع في اليمن دعا لافروف إلى حل الأزمة فيه عبر الحوار معرباً عن قلقه بشأن تطورات الأوضاع فيه.

ويواصل النظام السعودي عدوانه على اليمن منذ آذار عام 2015 ما أسفر عن استشهاد وجرح عشرات آلاف المدنيين ودمار هائل في الاقتصاد والبنى التحتية إضافة إلى الحصار البري والبحري والجوي الذي تفرضه قوى العدوان ما أدى إلى كارثة إنسانية غير مسبوقة.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف