شاهد .. إجتماع ثلاثي يبحث مستقبل التسوية السورية

الخميس ١١ مارس ٢٠٢١ - ٠٦:٤٣ بتوقيت غرينتش

بحث وزراء خارجية تركيا وقطر وروسيا خلال اجتماع مشترك في الدوحة، سبل التعاون للإسهام في حل سياسي دائم للحرب في سوريا. وشدد الوزراء الثلاثة على الالتزام بحماية سيادة سوريا واستقلالها ووحدتها وسلامة أراضيها بموجب ميثاق الأمم المتحدة، والاتفاق على عدم وجود حل عسكري للصراع.

العالم - سوريا


اجتماع ثلاثي في العاصمة القطرية الدوحة، بمشاركة قطر ورسيا وتركيا، اعلن فيهم وزراء الدول الثلاث إطلاق عملية تشاورية جديدة بشأن التسوية السورية.

وبعد مشاورات بين الوزراء الثلاثة، أكدوا أثناء مؤتمر صحفي مشترك أن العملية الجديدة ستخص المسائل الإنسانية حصرا وستكون موازية لمسار أستانا. مشددين على التزام دولهم بالحفاظ على سيادة واستقلال ووحدة أراضي سوريا وفقا لميثاق الأمم المتحدة،


الوزراء الثلاثة، أعربوا عن قناعتهم بغياب أي حل عسكري للنزاع السوري وأكدوا عزمهم على المساعدة في تقديم عملية سياسية تحت إشراف الأمم المتحدة من أجل مساعدة أطراف الأزمة في التوصل إلى حل سياسي، أبدوا استعداد دولهم للإسهام في عمل اللجنة الدستورية من خلال دعم جهود المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا غير بيدرسن عبر التواصل الدائم مع الأطراف السورية وأعضاء اللجنة الدستورية.

وقال لافروف:"نتخذ موقفا مشترك إزاء وحدة الأراضي السورية وسيادتها، ووصلنا الى اتفاق على مواجهة الإرهاب، والمساعي الانفصالية التي تهدد وحدة الأراضي السورية، وتشكل خطرا على أمن واستقرار دول الجوار".

وشدد الوزراء على أهمية الإسهام في عملية العودة الطوعية والآمنة للاجئين والنازحين إلى مناطقهم وأعربوا عن استعداد الدول الثلاث لمواصلة التعاون مع جميع الدول المعنية بهذا الشأن، منها المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.

من جانبه قال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو:"أطلقنا اليوم عملية تشاور ثلاثية جديدة... هدفنا هو مناقشة كيف يمكننا المساهمة في الجهود الرامية إلى حل سياسي دائم في سوريا".

واعرب الوزراء عن قلقهم العميق إزاء الظروف الإنسانية في سوريا، وتبعات جائحة فيروس كورونا في البلاد، ودعوا الأمم المتحدة ومؤسساتها، منها منظمة الصحة العالمية، إلى أن تولي أولوية إلى التطعيم ضد الفيروس التاجي في سوريا، وخاصة ضمن إطار مبادرة "كوفاكس.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف