ردا على مواقف بايدن..

طالبان تقاطع مؤتمر إسطنبول

طالبان تقاطع مؤتمر إسطنبول
الأربعاء ١٤ أبريل ٢٠٢١ - ٠٣:٣٢ بتوقيت غرينتش

أعلنت طالبان أنها لن تشارك في أي مؤتمر حول إحلال السلام في أفغانستان، قبل أن تغادر كافة القوات الأجنبية البلاد.

العالم - الأميركيتان

وقال المتحدث باسم المكتب السياسي للجماعة محمد نعيم إن طالبان لن تشارك في أي مؤتمر سيتخذ قرارات بشأن أفغانستان قبل أن تنسحب القوات الأجنبية بالكامل.

وجاء قرار طالبان بعد أن أعلنت الإدارة الأميركية أن الرئيس جو بايدن سيعلن انسحاب قوات بلاده من أفغانستان بحلول 11 سبتمبر/أيلول المقبل.

وهذا التاريخ يعد تأجيلا بنحو 4 أشهر عن موعد الأول من مايو/أيار المقبل الذي نص عليه اتفاق الدوحة المبرم بين طالبان وإدارة الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب.

وقال مسؤول أميركي للصحافيين "سنبدأ انسحابا منظما للقوات المتبقية قبل الأول من مايو/أيار القادم ونتوقع إخراج كل القوات الأميركية من البلاد قبل الذكرى العشرين (لاعتداءات) 11 سبتمبر/أيلول (2001)".

وأكد أن هذا الانسحاب سيكون "منسقا" ومتزامنا مع انسحاب القوات الأخرى التابعة لحلف شمال الأطلسي "ناتو" (NATO).

وأضاف "أبلغنا طالبان من دون أي التباس أننا سنرد بقوة على أي هجوم على الجنود الأميركيين خلال قيامنا بانسحاب منظم وآمن".

وقال المسؤول الأميركي "سنركز كل جهودنا على دعمنا لعملية السلام الجارية، لكننا لن نستخدم وجود قواتنا كعملة مقايضة".

ومن المقرر أن يلقي بايدن اليوم الأربعاء خطابا يتناول فيه انسحاب القوات الأميركية من أفغانستان.

وكان من المقرر أن تستضيف مدينة إسطنبول بين 24 أبريل/نيسان الجاري والرابع من مايو/أيار المقبل، مؤتمرا شاملا رفيع المستوى بين الحكومة الأفغانية وطالبان، بتنظيم مشترك من تركيا وقطر والأمم المتحدة.

هذا وطالب البرلمان الأفغاني واشنطن بمراجعة توجهها لسحب قواتها في سبتمبر وأن يكون مرتبطا بما يجري على الأرض

كما قال رئيس البرلمان الأفغاني: الانسحاب الأمريكي قبل إحلال السلام مع طالبان سيؤدي لانهيار الحكومة وحرب أهلية

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف