بايدن ومسرحية جديدة لاتصدق عن النفط السوري

بايدن ومسرحية جديدة لاتصدق عن النفط السوري
السبت ٢٩ مايو ٢٠٢١ - ٠٣:٤٤ بتوقيت غرينتش

نقلت وكالة “أسوشيتد برس” عن مصدر مطلع أن الرئيس الأمريكي، جو بايدن، أنهى عمل شركة “Delta crescent Energy” للنفط الأمريكية في سوريا، كان سلفه، دونالد ترامب، قد وافق عليها.

العالم - سوريا

وأوضح مسؤول أمريكي تحدث للوكالة أن إدارة بايدن قررت أنها لن تجدد الإعفاء الذي سمح لشركة “Delta Crescent Energy” بالعمل في شمال شرق سوريا بموجب تعهد ترامب بـ”الحفاظ على إنتاج النفط” في المنطقة.

ولم تعد رسالة ترامب “الحفاظ على إنتاج النفط” هي السياسة الخارجية للولايات المتحدة في ظل إدارة بايدن، واعتبر استخدام الجيش الأمريكي لتسهيل إنتاج النفط السوري غير مناسب، وفقا للمسؤول الذي لم يكن مخولا مناقشة القرار علنا وتحدث بشرط عدم الكشف عن هويته.

وتحظر قواعد وزارة الخزانة الأمريكية على معظم الشركات الأمريكية ممارسة الأعمال التجارية في سوريا وصدر الإعفاء لصالح الشركة في أبريل 2020، بعد أشهر من إعلان ترامب رغبته في إبقاء بعض القوات الأمريكية في المنطقة الغنية بالنفط للحفاظ على السيطرة على الأرباح منه.

وتأسست الشركة عام 2019 على يد جيمس كاين، سفير الولايات المتحدة في الدنمارك في عهد الرئيس جورج بوش الابن، وجيمس ريس وهو ضابط متقاعد من قوة دلتا بالجيش، وجون دورييه جونيور وهو مسؤول تنفيذي سابق في شركة “Gulf Sand Petroleum” ومقرها في المملكة المتحدة.

ويرى البعض ان واشنطن اذا كانت واقعا تريد التخلي عن النفط السوري فيجب عليها اخلاء المنطقة التي تحتلها هناك.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف