في الإمارات.. التطبيع الاقتصادي مع 'إسرائيل' بالإكراه والتهديد الحكومي

في الإمارات.. التطبيع الاقتصادي مع 'إسرائيل' بالإكراه والتهديد الحكومي
الأحد ١٣ يونيو ٢٠٢١ - ٠٢:٣٣ بتوقيت غرينتش

نقلت ”إمارات ليكس”، اليوم الاحد عن "مصادر" وصفتها بالموثوقة عن تهديدات وجهها النظام الإماراتي إلى مئات رجال الأعمال الإماراتيين والعرب المقيمين في الدولة لدفعهم إلى التطبيع الاقتصادي مع الكيان الاسرائيلي.

العالم -الامارات

وقالت المصادر أن أركان النظام الإماراتي رصدوا إحجاما كبيرا من رجال أعمال إماراتيين وعرب عن أي استثمارات أو صفقات تجارية مع الشركات الإسرائيلية.

وأوضحت المصادر أن ذلك دفع أبوظبي إلى توجيه سلسلة تهديدات بفرض عقوبات وتضييق على الممتنعين عن الانخراط في التطبيع الاقتصادي.

وشمل ذلك تهديد رجال أعمال إماراتيين بحرمانهم من مزايا التسهيلات المقدمة لهم حكوميا والتضييق على أعمالهم، فيما وصلت حد الترحيل ومصادرة الأموال لرجال الأعمال العرب.

وجاء تحرك النظام الإماراتي بعد شكاوى الكيان الاسرائيلي من أن رجال أعمال إماراتيين يقاومون التطبيع الاقتصادي ويرفضون الدخول في صفقات مع نظرائهم الإسرائيليين.

وبهذا الصدد نشرت صحيفة “يديعوت أحرنوت” العبرية بأن هناك شكاوى في الوسط الإسرائيلي من تراجع حماس الإماراتيين في التطبيع الاقتصادي وإحجامهم عن إبرام صفقات.

وقالت الصحيفة أنه “بعد أشهر قليلة من توقيع اتفاقيات التطبيع، يقول رجال الأعمال الإسرائيليون إن دول الخليج (الفارسي) تهدئ من علاقاتها مع إسرائيل، بسبب أحداث التطورات الأخيرة في الأراضي الفلسطينية، حتى أن أحد رجال الأعمال الإماراتيين خاطب نظراءه الإسرائيليين: لا أريد أن ألتقي بقتلة”.

لكن الصحيفة أبرزت أنه على الصعيد الرسمي، فإن “الاتصالات السياسية الإسرائيلية الإماراتية مستمرة دون مشاكل”.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف